وزير إسرائيلي يهدد بتصفية يحيى السنوار في حال استئناف حماس القصف

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

القدس (CNN) – هدد وزير المالية الإسرائيلي، يسرائيل كاتز، الأحد، باغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، بحال استئناف الفصائل الفلسطينية قصف المدن الإسرائيلية.

وقال كاتز للقناة 12 التابعة لـCNN: "لقد رأيت السنوار يمشي في شارع بقطاع غزة"، وأضاف: "عليه أن يعلم أن أي صاروخ سيسقط هنا عمدا أو عبر الخونة أو عبر البرق، ستتم تصفيته"، في إشارة إلى حديث حماس حول إمكانية سقوط صواريخ مصادفة بسبب البرق.

وتابع الوزير الإسرائيلي، وهو أحد أعضاء مجلس الوزاري المعني بالشؤون الأمنية والذي وافق على وقف إطلاق النار مع الحركة الفلسطينية، قائلا: "إذا أطلقوا الصواريخ، ستغتال إسرائيل قادة حماس وستضرب مواقعها في غزة".

وكان كاتز، العضو في حزب الليكود الذي يرأسه بنيامين نتنياهو، أول عضو في المجلس الأمني يتحدث علنا حول المحادثات التي أفضت إلى وقف إطلاق النار.

وأكد الوزير الإسرائيلي أن دولته تضع شرط عودة 4 إسرائيليين من غزة للقبول بأي معاهدة دولية تسمح بإعادة إعمار البنية التحتية في القطاع.

وقصد كاتز في حديثه عن الإسرائيليين الأربعة، جثتي الجنديين هادار غولدين وأورون شاؤول، اللذان قُتلا في غزة عام 2014، بالإضافة إلى المدنيين أفيرا مينغيستو وهشام السيد، اللذان تعتقد الحكومة الإسرائيلية أنهما على قيد الحياة لكنهما مفقودان في غزة.

نشر