بيان مشترك من أمريكا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا حول الانتخابات الرئاسية السورية: محاولة لإعادة شرعية النظام

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
بيان مشترك من أمريكا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا حول الانتخابات الرئاسية السورية: محاولة لإعادة شرعية النظام
Credit: LOUAI BESHARA / Contributor

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أصدرت كل من أمريكا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا بيانا مشتركا، الثلاثاء، قبل الانتخابات الرئاسية السورية المزمع فتح باب التصويت فيها في الداخل يوم 26 مايو/أيار الجاري، أكدت فيه أن الانتخابات لن "تكون حرة أو عادلة".

وأكدت الدول أن الانتخابات العادلة والحرة يجب أن تُجرى تحت إشراف الأمم المتحدة ويجب أن يُسمح لكل السوريين بالمشاركة فيها بجو آمن ومحايد، بمن في ذلك نازحي الداخل واللاجئين والسوريين في الشتات.

وجاء في البيان: "بدون هذه العناصر، هذه الانتخابات غير الشرعية لا تعبر عن تقدم باتجاه التسوية السياسية".

ودعت الدول الأربع المجتمع الدولي إلى "رفض هذه المحاولة من نظام الأسد لاستعادة شرعيته بدون وقف خروقات حقوق الإنسان الجسيمة وانخراطه بشكل ذي معنى في العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل إنهاء الصراع"، وفقا للبيان.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الرئاسية لناخبي الداخل الأربعاء، بعد أن صوت السوريون في بعض الدول في الخارج في 20 مايو/أايار الجاري.

واقتصر المرشحون على الرئيس الحالي بشار الأسد واسمين آخرين لا دور بارز لهما في الحياة السياسية السورية في الداخل أو الخارج، وسط شكوك وعلامات استفهام حول نزاهة عملية الترشيح للاستحقاق الرئاسي.

نشر