النيابة المصرية تصدر بيانًا بشأن وفاة مسؤول أوكراني سابق خلال رحلة غوص بجنوب سيناء

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية
Credit: MOHAMED EL-SHAHED/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت النيابة العامة المصرية، السبت، إن وفاة رئيس جهاز الاستخبارات الأوكراني الأسبق في مدينة دهب الساحلية (جنوب شبه جزيرة سيناء)، "لا يعتريها أية شبهة جنائية".

وأضافت النيابة المصرية، في بيان، أنها تلقت بلاغًا من مستشفى دهب المركزي، الجمعة، أفاد باستقباله "جثمان أوكراني الجنسية إثر توفيه غرقًا، وأن صديقًا له - من ذات الجنسية - كان برفقته قرَّرَ أنهما خلال غوصهما على عمق أربعين مترًا فُوجئ بالمتوفى يصعد إلى سطح الماء بسرعة زائدة فحاول إيقافه خشيةً على حياته فلم يُفلح".

وتابع البيان أنه "بوصولهما إلى السطح نزع المتوفى جهاز التنفس عنه وكان لا يزال على قيد الحياة، فحاول صديقه إسعافه وتمكن وغطاس مصري آخر من إخراجه إلى الشاطئ وتوليا إسعافه ولكنه تُوفي إثر نقله إلى المستشفى، وأكدَّ صديقه عدم اتهامه أحد في الوفاة وأنها لا يعتريها أية شبهة جنائية".

وأشارت النيابة العامة إلى أنها استمعت لأقول صديق المتوف وآخرين كانوا برفقته "فأكدوا أن المتوفى حائزٌ على رخصة دولية تُجيز له الغوص على عمق مائة مترٍ تحت سطح الماء، وأن وفاته جاءت نتيجة إعيائه الشديد إثر صعوده المفاجئ إلى السطح، مؤكدين أنه لا شبهة جنائية فيها، وكذا أكدت تحريات الشرطة ذلك".

وأخطرت النيابة المصرية السفارةَ الأوكرانية بالواقعة لندب مندوب رسمي عنها لحضور إجراءات التحقيق، وقررت ندب طبيب شرعي لبيان سبب الوفاة، وأرسلت معدات الغوص التي كان يستخدمها إلى غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية لفحصها بيانًا لمدى صلاحيتها للاستخدام في العمق الذي كان قد وصله المتوفى.

وفي وقت سابق الجمعة، قالت وسائل إعلام مصرية، بينها صحيفة "الشروق" المستقلة، أن المتوفي اسمه Victor Hvoz وعمره 62 عامًا. وكان يعمل في السابق رئيسًا لجهاز الاستخبارات الأوكرانية، ويقيم في دهب منذ فترة، ويعمل في مركز الغطس بالمدينة.

نشر