انتشار لافت لصور السيسي في غزة.. ودخول وفد إعلامي مصري إلى القطاع

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
صور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في قطاع غزة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شهد قطاع غزة انتشارًا لافتا لصور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، حسبما أظهرت لقطات مصورة جرى تناقلها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وأكد صحتها مراسل CNN في غزة.

وعٌلقت صور الرئيس المصري في أماكن متفرقة ومواقع بارزة من قطاع غزة، مصحوبة بمقتطفات من تصريحات سابقة للسيسي عن القضية الفلسطينية.

من بين هذه العبارات المنسوبة للسيسي، قوله "القضية الفلسطينية على رأس أولويات الدولة المصرية"، وأخرى تقول: "سأظل داعمًا ومساندًا للقضية الفلسطينية بالفعل قبل القول".

ويشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تشهد فيها غزة تعليق لافتات للرئيس المصري.

ودخل وفد إعلامي مصري إلى قطاع غزة، السبت وفق ما أفاد مراسل شبكة CNN، لتغطية زيارة رئيس الاستخبارات العامة المصرية عباس كامل ومسؤولين مصريين من المقرر أن يلتقوا ممثلين للفصائل الفلسطينية كما حركة حماس، الاثنين.

صور السيسي في غزة

واستقبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الأحد، في مقر الرئاسة برام الله، رئيس جهاز الاستخبارات العامة المصرية، بعد لقاء مماثل أجراه عباس كامل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لبحث "جهود التهدئة الشاملة"، حسبما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

تزامنا مع ذلك، كان وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، في القاهرة، وهي أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي إلى مصر منذ 2008.

وبحث أشنكازي مع نظيره المصري سامح شكري "تعزيز التهدئة وتوفير الظروف اللازمة لخلق مناخ مواتٍ لإحياء المسار السياسي المنشود وإطلاق مفاوضات جادة وبنّاءة بين الجانبين بشكل عاجل، مع الامتناع عن أي إجراءات تُعرقل الجهود المبذولة في هذا الصدد"، وفق بيان للخارجية المصرية.

من جانبها، قالت الخارجية الإسرائيلية، في بيان، إن الوزيران بحثا "التحديات المتعلقة بآليات تحول دون تعاظم حماس والتوصل إلى تهدئة حيال غزة".

واعتبر أشكنازي أن "استمرار نشاط السلطة الفلسطينية في المؤسسات والمحافل الدولية، مثل المحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الإنسان... يشكل عائقا كبيرًا أمام حوار سياسي وخطوات لبناء الثقة على الأرض".

وتوصلت إسرائيل والفصائل الفلسطينية إلى اتفاق وقف إطلاق النار برعاية مصرية، في 21 مايو/أيار الحالي، بعد 11 يومًا من اندلاع العنف بين الجانبين.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، شكر مصر "التي واكبت المعركة يوما بيوم ومارست دورها من أجل كبح الهجوم الإسرائيلي".

نشر