رئيس المخابرات المصرية في غزة.. وحماس ترفض ربط "تبادل الأسرى" بإعادة الإعمار

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
رئيس المخابرات المصرية في غزة.. وحماس ترفض ربط "تبادل الأسرى" بإعادة الإعمار
Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استقبل قادة حركة حماس في غزة رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، الاثنين، حيث تم بحث عدة ملفات، وفقا لما أعلنه نائب رئيس حماس خليل الحية.

وقال الحية، في مؤتمر صحفي بعد انتهاء الاجتماع، إن "أهم ملف جرى نقاشه هو ضرورة إلزام الاحتلال بوقف عدوانه على غزة والقدس، بما فيها حي الشيخ جراح، وجميع الأماكن في فلسطين، ولجم المستوطنين"، بحسب ما نقله موقع حماس.

وأضاف أن "حماس ومصر أكدتا ضرورة إلزام الاحتلال بما صدر بحق الشعب الفلسطيني من قوانين وقرارات دولية منصفة نصت على إقامة دولته الفلسطينية وعودة اللاجئين"، وتابع بالقول: "إذا حدث هذا يمكن أن يعود الهدوء إلى المنطقة بالكامل".

وأشار الحية إلى أن حماس والوفد المصري بحثا "رفع الحصار عن غزة بالكامل". وقال: "تحدثنا عن ضرورة الإسراع في الإعمار، وقلنا بشكل واضح نرحب بكل الجهود من أجل إعادة إعمار البيوت المدمرة والمزارع والمنشآت الاقتصادية والبنية التحية، ونشكر كل من يساهم، وسنكون والكل الوطني مسهلين وداعمين له".

وأكد الحية على رفض ملف "تبادل الأسرى" بملف إعادة إعمار غزة، وقال إنه "ملف مستقل عن كل الملفات، ولا نقبل ربطه بأي منها". وأضاف: "لا نقبل ربط ملف التبادل بملف الإعمار والحصار والحقوق الفلسطينية، وهذا باعتقادي متفهم من الأشقاء في مصر".

وصرح الحية بأنه كان قد تم "قطع شوط في اللقاءات بهذا الشأن قبل العدوان الإسرائيلي"، مضيفا: "لكن الاحتلال ليس جادًا حتى الآن، وإذا كان جادًا يمكن أن نمضي فيه بشكل سريع".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد استقبل رئيس المخابرات المصرية، الأحد، وأفاد بيان صادر عن مكتبه الإعلامي بأن نتنياهو طرح خلال اللقاء "المطالبة الإسرائيلية باستعادة الجنود والمدنيين المحتجزين في قطاع غزة في أقرب وقت". وتابع البيان: "كما تم بحث الآليات التي من شأنها منع حماس من تعزيز قدراتها العسكرية ومنعها من استخدام الموارد التي ستوجه مستقبلا لدعم سكان القطاع".

نشر