إطلاق سراح مراسلة الجزيرة بالقدس جيفارا البديري.. والشبكة تدين اعتقالها

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
مراسلة الجزيرة جيفارا البديري
Credit: Courtesy of Nabil Mazzawi

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتقلت الشرطة الإسرائيلية مراسلة شبكة الجزيرة جيفارا البديري، السبت، خلال تغطية إخبارية من حي الشيخ جراح بالقدس، قبل أن تطلق سراحها في وقت لاحق مساء اليوم.

وأدانت الجزيرة ما حدث مع مراسلتها ومصور الشبكة نبيل مزاوي، حسب بيان قالت فيه إن "الاعتداء تصرف مشين وحلقة جديدة في سلسلة الاعتداءات الإسرائيلية".

ولم يتم توقيف مزاوي، وأُطلق سراح البديري منذ فترة وجيزة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، إنه تم اعتقال رجل وامرأة للاشتباه في "مهاجمة الشرطة" في حي الشيخ جراح، السبت. وزعمت الشرطة أن الرجلين رفضا تعريف نفسيهما.

وأضافت الشرطة في البيان إن "قوات الشرطة وشرطة الحدود كانتا تعملان على حفظ كل شيء في حي الشيخ جراح خلال مظاهرة نظمها العشرات. تم القبض على رجل وامرأة للتحقيق معهم بعد أن رفضا التعريف بأنفسهما أثناء تفريق المشاركين". وأضافت الشرطة أنها تعرضت للهجوم بإلقاء الحجارة والألعاب النارية عليهم من الحشد. "

وفي مقطع فيديو تم تصويره لعملية الاعتقال، يمكن رؤية البديري وهي تؤخذ من قبل الشرطة وترتدي سترة حماية شخصية مكتوب عليها كلمة "صحافة" في الأمام والخلف.

وفي حديثه للصحفيين خارج مركز الشرطة بعد اعتقالها، قال زوج البديري، فؤاد مظفر، إنه كان مع بناته عندما بدأ في تلقي مكالمات تخبره أن زوجته "اعتقلت وضُربت".

وقال مظفر: "لم أكن أعرف كيف أتصرف بينما كانت الفتيات من حولي... من الواضح جدًا من مقاطع الفيديو أن جيفارا لم تهاجم أي شخص، ومن الواضح أيضًا أنها صحفية ترتدي سترتها الصحفية، ولم يكن ذلك كافيًا للتعرف على امرأة تقف مع ميكروفون أمام كاميرا؟"

وقال مصور الجزيرة نبيل مزاوي، لشبكة CNN، إنهم كانوا يقومون ببث مباشر من نفس المكان منذ أكثر من ثلاث ساعات، ثم جاءت شرطة الحدود الإسرائيلية لطلب بطاقات الهوية، وحينها قالت جيفارا إن هويتها في السيارة، لكنهم لم ينتظروا أن تحضر بطاقتها وهاجموها.

وكان نبيل يصور ودُفع هو الآخر وسقط في الشارع، وتحطمت الكاميرا الخاصة به.

في حين قالت شبكة الجزيرة إن "محاولات إسكات الصحفيين من خلال ترهيبهم واستهدافهم باتت تصرفا روتينيًا من قبل القوات الإسرائيلية".

وأشارت الشبكة إلى أن اعتقال مراسلتها "يأتي بعد أسبوعين من قصف برج الجلاء بغزة الذي يضم مكاتب الجزيرة، وليس تصرفا فرديًا منعزلا".

نشر