بعد إطلاق سراح قاسم مصلح.. مقتدى الصدر في رسالة للحشد الشعبي: سمعة المجاهدين على المحك

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
مقتدى الصدر
Credit: HAIDAR HAMDANI/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- خاطب الزعيم الشيعي العراقي، مقتدى الصدر، قوات الحشد الشعبي، مُحذرًا من أن "سمعة الجهاد والمجاهدين على المحك"، في رسالة منه بعد ساعات من إطلاق السلطات سراح قيادي في الحشد.

وقال الصدر، عبر حسابه في تويتر: "من أساء من انتمى إليكم فلا تناصروه، بل عاتبوه وإن عاد فعاقبوه وإن حاول مسؤوله العام عقابه أو التحقيق معه فانتظروا نتائج التحقيق ولا تسرفوا في تركه أو الدفاع عنه.. فلا المجاهد ولا المقاوم فوق الخطأ والعقوبة فلستم ولسنا ندعي العصمة".

وأضاف الصدر: "نحن المجاهدون لم نخلق للدنيا ولم نخلق للكراسي والسلطة والتسلط، بل خلقنا من أجل الوطن والشعب".

والحشد الشعبي عبارة عن مجموعات عسكرية غالبية عناصرها من الشيعة، تحظى بدعم من الحكومة مع تشكلها إبان اجتياح تنظيم داعش مساحات شاسعة من العراق في 2014.

تصريحات الصدر تأتي بعد ساعات من إطلاق السلطات العراقية، في وقت سابق الأربعاء، سراح قائد الحشد الشعبي في محافظة الأنبار، قاسم مصلح، بعد أيام من القبض عليه.

وكانت تقارير قالت إن مصلح جرى التحقيق معه في ما نٌسب إليه من اتهامات تتعلق بقتل ناشطين واستهداف قواعد تضم قوات أمريكية.

وتعرضت قاعدة بلد الجوية التي قوات أمريكية لقصف صاروخي، مساء الأربعاء، إضافة إلى قاعدة فيكتوريا العسكرية في نطاق مطار بغداد، لهجوم بثلاث طائرات مسيرة، حسبما قالت خلية الإعلام الأمني، التابعة للجش العراقي.

نشر