"مناهضة نظام الحكم وحيازة مخدرات".. محامي الشريف بن زيد يكشف لـCNN بالعربية طبيعة الاتهامات الموجهة له

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
مقتطفات من رد العاهل الأردني على مناشدات للصفح عن موقوفي "قضية الفتنة"

عمّان، اﻷردن (CNN)-- قال محامي الشريف حسن بن زيد المقبوض عليه في ما يعرف بقضية "الفتنة" بالأردن، إن لائحة الاتهام التي صادق عليها النائب العام لمحكمة أمن الدولة العسكرية، الأحد، تضم ٣ اتهامات.

وحسب المحامي، فإن الاتهامات هي: جناية مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة بالاشتراك، وجناية القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث فتنة بالاشتراك، إضافة إلى جنحة حيازة مواد مخدرة بقصد التعاطي .

وبيّن المحامي علاء الخصاونة، في تصريحات لموقع CNN بالعربية فور صدور لائحة الاتهام، أن صدور اللائحة سيتبعه بدء المحاكمة أمام محكمة أمن الدولة، منوهًا أنه بصدد تصوير ملف القضية كاملا للاطلاع على البيانات الكاملة في ملف القضية.

وتضمنت اللائحة التي اطلع موقع CNN بالعربية على نسخة منها، مجموعة من الوقائع المتعلقة بتبادل الرسائل النصية بين ولي العهد اﻷردني السابق الأمير حمزة بين الحسين، والمتهمين باسم عوض الله 57 عامًا، والشريف حسن بن زيد 47 عامًا، إلا أن الخصاونة أوضح للموقع أن لائحة الاتهام لم تتضمن مرفقات تفصيلية لهذه المراسلات، كما أنها لم تدرج ضمن بيانات القضية وأنه لابد من الإطلاع على ملف القضية كاملا.

وقال محامي الشريف حسن بن زيد: "لوحظ أن اللائحة لم توضح الرسائل التي لابد أن تكون مرفقة، بل تضمنت سرد وقائع، بالنتيجة لم أستلم كمحام مرفقات الرسائل مع اللائحة أو نسخا كاملة منها، وأول إجراء لاحق بالنسبة لي هو الحصول على الملف كاملا".

وأكد الخصاونة أن أوراق القضية لابد أن تتضمن تفريغا كاملا لمحتوى الرسائل، التي لم يطّلع عليها وما ورد منها ضمن الوقائع في اللائحة، مترجم عن الإنجليزية، حسب قوله.

وأشار الخصاونة أنه إلى الآن لم ترد ضمن بيانات اللائحة التي أوردت أسماء الشهود والمحققين.

وفي حديثه لـCNN بالعربية، قال المحامي إنه زار الشريف الحسين بن زيد عدة مرات، وأن أهله بصدد زيارته خلال الأيام المقبلة، حيث تمت الموافقة على الزيارة للمرة الأولى منذ توقيفه.

واعتقلت السلطات الأردنية الشريف بين حسن ورئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله في الثالث من أبريل/ نيسان الماضي، ضمن ما عُرف بقضية "الفتنة".

نشر