إيران توجه "نصيحة" لإدارة بايدن بعد غارات استهدفت مليشيات تدعمها بالعراق وسوريا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة
Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية أن الولايات المتحدة "تواصل طريقها الخاطئ" في المنطقة، وذلك بعد إعلان وزارة الدفاع الأمريكية عن شن غارات على منشآت تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران في العراق وسوريا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، في مؤتمر صحفي، الاثنين، إن "أمريكا ما زالت تسير في الطريق الخاطئ بالمنطقة، إذ أن سلوكياتها الإقليمية هي استمرار لسياسة وتراث أمريكا الفاشل في المنطقة".

وأضاف: "النصيحة الموجهة للإدارة الأمريكية الجديدة هي أن تقوم بإصلاح طريقها بدلا عن اختلاق الأزمات والمشاكل لشعوب المنطقة، وأن تقوم شعوب المنطقة بتقرير مصيرها بدون تدخلات الأمريكيين"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قائلا إن "ما تقوم بها أمريكا هو زعزعة أمن المنطقة" وإن "أحد ضحايا ذلك هو أمريكا نفسها"، على حد تعبيره.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الاثنين، عن شن ضربات جوية على منشآت تستخدمها مليشيات مدعومة من إيران على الحدود العراقية السورية. وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إن الضربات جاءت بتوجيه من الرئيس جو بايدن.

وأضاف كيربي في بيان: "تم اختيار الأهداف لاستخدام هذه المنشآت من قبل الميليشيات المدعومة من إيران التي تشارك في هجمات الطائرات دون طيار ضد الأفراد والمنشآت الأمريكية بالعراق".

وأوضح كيربي أن الضربات "استهدفت منشآت عمليات وتخزين أسلحة في موقعين بسوريا وموقع واحد بالعراق، وكلاهما يقع بالقرب من الحدود بين هذين البلدين. ويستخدم هذه المنشآت عدد من الجماعات المسلحة المدعومة من إيران، بما في ذلك كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء".

نشر