نائب مصري: أزمة سد النهضة سياسية ومحاولة لإجبار القاهرة على القبول بالمشروع الصهيوني

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – رأى النائب المصري، مصطفى بكري، أن أزمة "سد النهضة" سياسية وأن الهدف وراء المشروع الإثيوبي إيصال مياه نهر النيل إلى إسرائيل.

وقال بكري في سلسلة تغريدات نشرها الجمعة: "خطاب وزير الخارجيه المصري أمام مجلس الأمن أمس، هو رسالة تحذير قويه لأثيوبيا ومن يقفون خلفها، أمس وضحت المواق ، من معنا ومن ضدنا ومن يخدعنا بكلامه المعسول، مصر لم تعول كثيرا على مجلس الأمن، لكنها أكدت للعالم مجددا أنها داعية سلام"، حسب قوله.

وأضاف قائلا عن مصر: "وتسعى إلى نيل حقوقها المائيه من خلال الطرق السلميه، الوزير الأثيوبي كان عشوائيا، لا يمتلك منطقا ولا سندا قانونيا، لكنه فقط يريد أن يفرض سياسة الأمر الواقع، لقد كشف الوزير الأثيوبي دون أن يدري أن الأزمه سياسية، وأن خلفها أهداف استعمارية، تستهدف المشروع الوطني المصري"، على حد تعبيره.

وتابع النائب المصري: "وإجبار مصر على القبول بالمشروع الصهيوني لتوصيل مياه النيل إلى إسرائيل وغيرها، مصر شعبا وقيادة تعي أن مياه النيل هي واجهة لأغراض أخرى، ولذلك فإن القيادة المصريه تتعامل بذكاء مع هذه الأزمة، ولكن علي الجميع أن يحلل جيدا مقولة وزير الخارجية المصري سامح شكري"، حسب قوله.

وختم بكري مقبسا ما قاله شكري: "والذي قال :( في حال أصرت أثيوبيا على موقفها، لن يكون أمام مصر بديل، سوى أن تصون حقها في البقاء"، على حد تعبيره.

نشر