البنتاغون تعلن نتائج التحقيق في الهجوم على ناقلة النفط في بحر العرب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، الجمعة، أن فريقًا من خبراء وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) خلص إلى أن الطائرة بدون طيار (درون)، التي تقف وراء الهجوم المميت على ناقلة النفط "ميرسر ستريت" في بحر العرب، تم إنتاجها في إيران.

وقال البيان إن فريق التحقيق الذي أُرسل إلى السفينة "ميرسر ستريت"، المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، من حاملة الطائرات "يو إس إس رونالد ريغان" وجد أن السفينة قبالة سواحل عمان استهدفت في 30 يوليو/ تموز بطائرة بدون طيار "محملة بمتفجرات من الدرجة العسكرية".

وأضاف البيان أن "استخدام الطائرات بدون طيار الإيرانية بطريقة هجومية يتزايد في المنطقة". مشيرا إلى أنه "يتم استخدامها بشكل نشط من قبل إيران ووكلائها ضد قوات التحالف في المنطقة، لتشمل أهدافًا في المملكة العربية السعودية والعراق".

وخلص التحقيق إلى أن السفينة استُهدفت بهجومين فاشلين آخرين بطائرات بدون طيار في 29 يوليو/ تموز، في اليوم السابق للهجوم الذي أسفر عن مقتل شخصين، بريطاني وروماني، على متن السفينة في 30 يونيو.

وقال البيان الصادر عن القيادة المركزية الأمريكية إنه بعد التحليل في الموقع "تم نقل بعض المواد إلى مقر الأسطول الخامس الأمريكي في المنامة بالبحرين ثم إلى مختبر وطني أمريكي لإجراء مزيد من الاختبارات والتحقق".

وأضاف البيان: "تم تزويد الخبراء البريطانيين بإمكانية الوصول إلى الأدلة في مقر الأسطول الخامس وتم مشاركة الأدلة فعليًا مع خبراء المتفجرات الإسرائيليين، وكلاهما اتفق مع النتائج الأمريكية".

وجاء إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن نتائج التحقيق عقب بيان إدانة من وزراء خارجية مجموعة السبع ألقى باللوم على إيران في الهجوم على السفينة. وقال وزراء الخارجية إن "جميع الأدلة المتاحة تشير بوضوح إلى إيران"، مؤكدين أنه "لا يوجد مبرر لهذا الهجوم".

نشر