غضب إيراني إثر صورة نشرتها السفارة الروسية.. وموسكو: لا نقصد أي إساءة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية من مشاركة جوزيف ستالين وونستون تشرشل وفرانكلين روزفلت في مؤتمر طهران عام 1943
صورة أرشيفية من مشاركة جوزيف ستالين وونستون تشرشل وفرانكلين روزفلت في مؤتمر طهران عام 1943Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- انتقد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف صورة "غير ملائمة للغاية" نشرتها السفارة الروسية في طهران، ووصفتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية بأنها "مسيئة" للإيرانيين، فيما ردت السفارة الروسية بأنها لا تقصد الإساءة لمشاعر الشعب الإيراني.

ونشرت السفارة الروسية في طهران، الأربعاء، عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، صورة للسفير الروسي ليفان دزغاريان مع السفير البريطاني الجديد في طهران سيمون شيركليف، قائلة إنها "على الدرج التاريخي، حيث عُقد مؤتمر طهران عام 1943".

وعُقد مؤتمر طهران في السفارة السوفيتية بإيران عام 1943 خلال الحرب العالمية الثانية، بعد الغزو السوفيتي البريطاني لإيران في عام 1941، وشارك في المؤتمر قادة دول الحلفاء جوزيف ستالين وونستون تشرشل وفرانكلين روزفلت.

وقال ظريف، عبر حسابه على تويتر: "رأيت صورة غير لائقة للغاية اليوم. يجب أن أذكر الجميع أن أغسطس 2021 ليس أغسطس 1941 ولا ديسمبر 1943".

وأضاف: "لقد أظهر الشعب الإيراني، بما في ذلك أثناء محادثات خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، أن مصيرهم لا يمكن أبدًا أن يخضع لقرارات في السفارات الأجنبية أو من قبل قوى أجنبية".

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية سفيري روسيا وبريطانيا احتجاجا على الصورة، فيما وصفها حسين أمير عبداللهيان المرشح لتولي حقيبة الخارجية في حكومة إبراهيم رئيسي بأنها "غير دبلوماسية".

في المقابل، قالت السفارة الروسية، عبر حسابها على تويتر، إن الصورة "لا تحتوي على أي سياق معاد لإيران. ولم نقصد الإساءة لمشاعر الشعب الإيراني الصديق".

وأضافت السفارة الروسية أن "المعنى الوحيد لهذه الصورة هو الإشادة بالجهود المشتركة لدول الحلفاء ضد النازية خلال الحرب العالمية الثانية". وتابعت: "إيران صديقتنا وجارتنا وسنواصل تعزيز العلاقات على أساس الاحترام المتبادل".

نشر