وكالة الطاقة الذرية: إيران تسرع وتيرة تخصيب اليورانيوم باستخدام مزيد من أجهزة الطرد المركزي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان لشبكة CNN، الأربعاء، إن إيران وسعت عملية تخصيب اليورانيوم بإضافة مجموعة طرد مركزي إضافية في إحدى محطات التخصيب.

وذكر تقرير صادر عن المدير العام للوكالة، رافائيل غروسي، أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، تم استخدام سلسلة واحدة في المحطة التجريبية لتخصيب الوقود في نطنز لتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60٪. مع إدخال أجهزة الطرد المركزي الإضافية، تم تسريع مسار إيران نحو 90٪ من اليورانيوم المخصب المستخدم في صنع الأسلحة.

ذكر تقرير غروسي أن الوكالة "تحققت في 14 غسطس/آب في المحطة التجريبية لتخصيب الوقود من أن إيران هيأت وضعًا تشغيليًا جديدًا لإنتاج سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 60% من اليورانيوم U-235، حيث يوجد سلسلتان للطرد المركزي".

وقال البيان: "في 15 أغسطس/ آب، تحققت الوكالة من أن إيران بدأت في تغذية سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 5٪ من اليورانيوم U-235 في عملية الإنتاج هذه في مصنع إيثانول لإثراء الوقود".

اتخذت إيران قرار زيادة تخصيب اليورانيوم من 20٪ إلى 60٪ في أبريل/ نيسان، بعد هجوم تخريبي على نطنز، ألقى مسؤولون إيرانيون باللوم فيه على إسرائيل. ولم تؤكد إسرائيل رسميًا دورها في الهجوم، لكن وسائل إعلام إسرائيلية وقائد جيشها ألمحا إلى تورط محتمل.

تُعد قرارات إيران بتسريع عملية التخصيب وزيادتها انتهاكًا مباشرًا لخطة العمل الشاملة المشتركة، وهي صفقة نووية موقعة مع الولايات المتحدة ودول أخرى، حدّت من قدرات إيران في مجال تخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات.

في 2018، انسحب الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب من الصفقة، مما أطلق العنان لموجات من العقوبات المعرقلة على إيران. بعد عام، بدأت طهران في الانسحاب تدريجياً من التزاماتها بالاتفاق النووي، مستأنفةً أجزاءً من برنامج تخصيب اليورانيوم.

 

نشر