حمد بن جاسم يغرد عن طالبان ويؤكد أهمية اعتماد الأمم على الذات وليس الحماية الخارجية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تطرق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس وزراء قطر الأسبق، إلى الملف الأفغاني والتطورات الأخيرة بعد سيطرة حركة طالبان ودخولها العاصمة، كابول.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات لحمد بن جاسم قال فيها: "بعد أن عادت طالبان إلى السلطة منتصرة بعد عشرين عام، يجب التحدث معهم بشكل مباشر. وعلى العالم أن يحترم الوضع الحالي في افغانستان وألا يتخذ اجراءات للتضيق عليهم إذ على المجتمع الدولي أن يعطيهم الأمل بأنه سيقبلهم ويتعاون معهم مقابل التزامهم بالأعراف الدولية".

وتابع قائلا: "ولم يكن ما حدث في افغانستان مؤخراً مفاجأة لكثير من الناس لكن ما هي الدروس والعبر التي يجب أن نتعلمها مما حدث في افغانستان؟ والسؤال أيضاً هو هل طالبان عادت بنفس الفكر السابق ام إنهم طوروا فكرهم بحيث يكونوا مقبولين دوليًا ومتسامحين داخليًا، هناك مؤشرات إيجابية ولكن الايام القادمة ستتضح الصورة أكثر في كيفية تعاملهم مع كثير من القضايا مثل حقوق المرأة وحقوق الاقليات والتعليم والانخراط مع المجتمع الدولي مع الحفاظ على مبادئهم التي يؤمنون بها".

وأضاف: "فطالبان تحتاج ان تعمل على تطوير الاقتصاد والبنية التحتية واستغلال الثروات الطبيعية وإيجاد فرص عمل للعاطلين وحسن الجوار مع جيرانها وهذا هو ما يأمله المجتمع الدولي من طالبان. ويجب على طالبان كذلك الا تسمح لأي منظمة ارهابية ان تعمل من أراضيها".

وأردف: "والملاحظة التي أود أن أشير إليها أنه يجب على كل أمة من الأمم الاعتماد على الذات و ليس على أي حماية خارجية، نعم يجب ان يكون هناك علاقات واصدقاء ولكن قوة النظام الداخلي هي صمام الأمان".

نشر