بايدن لرئيس وزراء إسرائيل: أمريكا منفتحة على "خيارات أخرى" إذا فشلت الدبلوماسية مع إيران

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
لقاء الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في البيت الأبيض
Credit: NICHOLAS KAMM/AFP via Getty Images

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- استقبل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الجمعة، رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في البيت الأبيض، لعقد اجتماع واسع النطاق تمت إعادة جدولته، مع التركيز جزئيًا على إيران.

في نتيجة مهمة للجانب الإسرائيلي، أشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة ستكون منفتحة على "خيارات أخرى" إذا فشلت الجهود الدبلوماسية في إيران.

وأضاف بايدن: "سنناقش أيضًا الالتزام لإسرائيل، التزام الولايات المتحدة الثابت الذي لا يتزعزع لأمن إسرائيل، وأنا أؤيد تمامًا تجديد نظام القبة الحديدية في إسرائيل".

وقال بايدن لبينيت في المكتب البيضاوي: "وسنناقش أيضًا التهديد من إيران والتزامنا بأن إيران لا تطور أبدًا سلاحًا نوويًا".

وتابع: "نحن نضع الدبلوماسية أولاً، ننظر إلى أين يقودنا ذلك. لكن إذا فشلت الدبلوماسية، فنحن مستعدون للانتقال إلى خيارات أخرى. سندعم إسرائيل في تطوير علاقات أعمق أيضًا مع جيرانها العرب والمسلمين وعالميًا. هذا اتجاه أعتقد أنه يجب تشجيعه وليس إحباطه".

وقال بايدن إن الاثنين سيناقشان أيضًا "سبل تعزيز السلام والأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين"، والعمل على استيفاء إسرائيل لمتطلبات برنامج الإعفاء من التأشيرة.

في لحظة أخف، رحب بايدن ببينيت، الذي قال إنه يشاركه التقدير لشركة أمتراك (المؤسسة الوطنية للسكك الحديدية في الولايات المتحدة).

وأشار بايدن إلى ان الاثنين سيناقشان أيضًا أمر جائحة كورونا وبرامج التطعيم، مشيدًا بـ "الشراكة التي لا تتزعزع" بين البلدين.

من جانبه، قدم بينيت الثناء الحار على بايدن خلال لقائهما الأول.

وقال بينيت: "نحن نثق في دعمكم، سيدي الرئيس، وتعلم إسرائيل أنه ليس لدينا حليف أفضل أو أكثر موثوقية في العالم من الولايات المتحدة".

نشر