التعليم في السعودية يبت بقرار بعد جدل استخدام الجوال داخل المدرسة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية من داخل مدرسة في جدة
Credit: AMER HILABI/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—بتت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، بقرار بعد الجدل الذي دار حول احضار واستخدام الجوال في المدارس لمتابعة تطبيق "توكلنا" حول فيروس كورونا.

جاء ذلك في تقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، وذكر فيه: "أصدرت وزارة التعليم قراراً بمنع استخدام الجوال نهائياً داخل المدرسة، على أن تلتزم إدارة المدرسة بمتابعة التحديثات للحالة الصحية لمنسوبيها والطلبة يومياً في موقع ’توكلنا ويب‘ في خدمة ’نتعلّم بحذر‘، وأن يقدّم الطالب الجديد بالمدرسة أو المنقول إليها أو المتعافي نسخةً مطبوعةً من الحالة في نظام توكلنا، أو يرسل نسخة منها إلى جوال إدارة المدرسة".

وأضاف تقرير الوكالة أن "لإدارة المدرسة الاستثناء من منع إحضار الجوال للضرورة وفق سلطتها التقديرية، ومن ذلك حالة الطلبة التي تستدعي ظروفهم الصحية ونحوها إحضار الجوال للمدرسة، على أن يُحفظ لدى الإدارة، وأن على جميع منسوبي التعليم والطلبة وأولياء أمورهم وغيرهم بمنع التصوير في المدارس والمنشآت التعليمية بتاتًا كونه مخالفة نظامية، والتقيّد بما صدر عن النيابة العامة عبر موقعها الرسمي من تعليمات وضوابط تُعنى بذلك، وفق ما تقضي به الأنظمة واللوائح والتعليمات".

وأشار التقرير إلى أن "وزارة التعليم كانت قد قررت السماح للطلبة بإدخال الهواتف الذكية للمدارس خلال الأسبوع الأول من بداية العام الدراسي كإجراء مؤقت؛ لتحقيق التهيئة والاستعداد خلال الأيام الماضية أثناء دخولهم لمدارسهم".

نشر