حزب الله يستعرض قوافل الوقود الإيراني بعد دخولها إلى لبنان عبر سوريا في تحد للعقوبات الأمريكية

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
حزب الله يستعرض قوافل الوقود الإيراني في مدينة بعلبك بعد دخوله لبنان عبر حدود سوريا
Credit: AFP via Getty Images

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت قناة "المنار" التي يديرها حزب الله، على موقعها الرسمي على الإنترنت، إن الوقود الإيراني الذي جلبه حزب الله استُعرض لكسر العقوبات الأمريكية، بعد وصوله إلى سهل البقاع اللبناني، الخميس.

وأظهر مقطع فيديو على موقع "المنار" عشرات الأشخاص في شوارع قرية العين وهم يرحبون بقافلة ناقلات الوقود.

وأوضحت "المنار" أن القافلة عبرت الحدود اللبنانية من سوريا، بعد وصولها إلى ميناء بانياس. وفي كلمة ألقاها يوم الاثنين، قال زعيم حزب الله، حسن نصر الله، إن الوقود وصل إلى بانياس على متن ناقلة إيرانية.

وأضاف نصر الله: "قال البعض إن الأمريكيين سيمنعون وصول الشحنة، لكن الولايات المتحدة ليست في وضع يمكنها من ضرب أو مصادرة الناقلات لأنهم يعلمون أنه ستكون هناك عواقب وخيمة".

وزعمت "المنار" أن قافلتين كانتا تحملان أكثر من مليون لتر من المازوت ووقود الديزل سيتم تخزينهما في مستودعات أمانة التي يديرها حزب الله وتخضع لعقوبات من قبل الولايات المتحدة. وقال نصر الله إنه من المتوقع وصول ثلاث شحنات وقود إيراني أخرى إلى لبنان عبر سوريا.

صهاريج تحمل وقودًا إيرانيًا تصل إلى مدينة العين في الهرمل شرق سهل البقاع في لبنان في 16 سبتمبر/ أيلول 2021.
صهاريج تحمل وقودًا إيرانيًا تصل إلى مدينة العين في الهرمل شرق سهل البقاع في لبنان في 16 سبتمبر/ أيلول 2021.Credit: AFP via Getty Images

ويدعي حزب الله أنه يعمل على جلب الشحنات للمساعدة في تخفيف أزمة الوقود الحادة في لبنان، التي يُعتقد على نطاق واسع أنها نتيجة لسوء الإدارة وتخزين السوق السوداء للتهريب خارج لبنان.

وأثارت هذه الخطوة في السابق مخاوف بين خصوم حزب الله، بمن فيهم الرئيس السابق سعد الحريري الذي قال إنها قد تدفع لبنان إلى "نزاعات داخلية وخارجية" وتخاطر بوضع البلد الذي يعاني اقتصاديًا تحت وطأة العقوبات.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استنكرت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي شحنات الوقود خلال زيارة لبيروت، حيث التقوا بساسة لبنانيين، من بينهم الرئيس ميشال عون.

وقال السناتور ريتشارد بلومنتال من ولاية كونيتيكت للصحفيين في مطار بيروت: "لقد سمعنا أيضًا بشكل مقلق للغاية عن إمكانية التأثير الإيراني الخبيث لا سيما في توفير الوقود. لا يوجد سبب يجعل لبنان يعتمد على إيران. هناك الكثير من مصادر الوقود الأخرى دون العواقب المحتملة الضارة للغاية من الاعتماد على النفط الإيراني".

نشر