رئيس وزراء لبنان يجري مشاورات مع الرئيس الفرنسي.. وماكرون يحذر من عدم حدوث إصلاحات

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات إلى لبنان دون حدوث إصلاحات، بينما رد رئيس الوزراء اللبناني الجديد، نجيب ميقاتي، بأن ماكرون "لن يسمح بأن يتعرض لبنان للأذى".

تصريحات ميقاتي جاءت على هامش مؤتمره مع ماكرون في قصر الإليزيه، وذلك على هامش زيارته فرنسا، الجمعة.

وأكد ميقاتي عزمه على "تنفيذ الإصلاحات الضرورية والأساسية في أسرع وقت".

وأضاف: "ستكون هذه الإجراءات حاسمة في إنعاش الاقتصاد، في متابعة المفاوضات الواعدة مع صندوق النقد الدولي والبدء بإنهاء الأزمة. وإنني واثق أنه يمكننا الاعتماد على دعم فرنسا في هذه المفاوضات".

واستند ميقاتي إلى مقولة ذكر أن الجنرال الفرنسي شارل ديغول قالها ذات يوم، لافتا أنه قال "طالما أنني في موقع المسؤولية، فلن أسمح بإلحاق أي أذى بلبنان".

من جانبه، حذّر ماكرون من أن "المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات إلى لبنان من دون القيام بالإصلاحات"، فيما تعهد بمساعدة الحكومة الجديدة "لتنجحون".

وأشار ماكرون إلى أنه ناقش مع ميقاتي "الالتزام وفق الجدول الموضوع بإجراء الانتخابات النيابية المقبلة في عام 2022"، إضافة إلى التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة الآلاف في 4 أغسطس/آب 2020.

نشر