السودان يعلن صد "محاولة توغل" إثيوبية.. والبرهان: الجيش لن ينقلب على الثورة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
عبدالفتاح البرهان
Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- صرح رئيس المجلس السيادي الانتقالي بالسودان عبدالفتاح البرهان، الأحد، بأن القوات المسلحة "ملتزمة بعدم الانقلاب على الثورة"، ووصف الجيش بأنه "وصى أمين على أمن السودان"، مؤكدا أن "الجيش هو ملك للشعب".

وقال البرهان، في مؤتمر صحفي، إنه يجب إجراء الانتخابات في موعدها، مضيفا أن القوات المسلحة ليست طرفا مع أي جهة سياسية، وأنها ستنسحب من المشهد السياسي بعد الانتخابات.

وأكد البرهان أن المؤسسة العسكرية "ليست مؤسسة حزبية"، وقال: "لا نقبل بأي تشكيك بولائنا للسودان، ولا نجلس على الطاولة مع جهات لديها ولاءات مزدوجة"، وأضاف: "لا أحد يستطيع ترهيب القوات المسلحة".

واتهم "بعض الجهات بأنها لا تريد إجراء الانتخابات"، وقال إن "الوحدة هي السبيل الوحيد لاستكمال المرحلة الانتقالية"، وأضاف: "نريد وحدة وتكاتفا من أجل الشعب السوداني"، وتابع: "على قوى الثورة في السودان التوحد في كيان واحد".

وعلق البرهان على إعلان القوات المسلحة السودانية عن تصديها لمحاولة توغل للقوات الإثيوبية في الأراضي السودانية، بقوله: "نثمن دور القوات السودانية التي صدت هجوما إثيوبيا"، وشدد على أن "القوات المسلحة راسخة متمسكة بوحدة السودان".

وأعلن الجيش السوداني، في وقت سابق الأحد، أن قواته تصدت وأفشلت محاولة توغل للقوات الإثيوبية في الأراضي السودانية في قطاع أم براكيت بمنطقة الفشقة.

وقال العميد الطاهر أبوهاجة المستشار الإعلامي للقائد العام للجيش السوداني إن القوات المسلحة "تصدت لمحاولة التوغل وأجبرت القوات الأثيوبية على الانسحاب"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

نشر