"سعودي-كندي".. وزارة العدل الأمريكية تكشف عن احتجاز "صوت داعش"

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
"سعودي-كندي".. وزارة العدل الأمريكية تكشف عن احتجاز "صوت داعش"

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- كشفت وزارة العدل الأمريكية أن المعلق على مقاطع فيديو تنظيم "داعش" باللغة الإنجليزية، الذي يوصف بأنه "صوت داعش"، محتجز في الولايات المتحدة بتهمة التآمر لمساعدة التنظيم الإرهابي.

وأفاد بيان لوزارة العدل الأمريكية بأنه جرى القبض على محمد خليفة، وهو مواطن كندي سعودي المولد يبلغ من العمر 38 عامًا، من قبل قوات سوريا الديمقراطية في يناير/ كانون الثاني عام 2019، بعد تبادل لإطلاق النار كان يلقي فيه القنابل اليدوية. وأضاف البيان أن خليفة نُقل مؤخرًا إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي.

ووصف راج باريخ القائم بأعمال المدعي الأمريكي للمنطقة الشرقية من ولاية فرجينيا خليفة بأنه "الصوت الذي يقف وراء أعمال العنف".

ويُتهم خليفة بأنه عمل مع "داعش" لنحو 6 سنوات بعد سفره إلى سوريا في عام 2013 ليصبح مقاتلًا أجنبيًا، وعمل في قسم الإعلام باللغة الإنجليزية، في التعليق الصوتي والترجمة للدعاية.

وقالت وزارة العدل إن خليفة ترجم وروى حوالي 15 مقطع فيديو لداعش، بما في ذلك بعض مقاطع الفيديو العنيفة التي شوهدت على نطاق واسع بعنوان "نيران الحرب".

وقال المسؤول البارز في مكتب التحقيقات الفدرالي ستيفن دي أنطونو: "بينما يدرك العديد من الأمريكيين الجرائم الوحشية والعنيفة التي ارتكبها العديد من عناصر داعش، فإن جهود داعش لتشجيع الأفراد على التطرف والسفر إلى سوريا وارتكاب العنف نيابة عن التنظيم كانت مروعة بالقدر نفسه".

وتحدث خليفة عن قراره بمغادرة كندا للقتال في سوريا، في مقابلة عام 2019 مع هيئة الإذاعة الكندية، وقال خليفة في المقابلة، حسب الشكوى الجنائية المرفوعة ضده: "لقد أدركت أنهم إذا علموا أنني سأذهب وأقاتل في سوريا، فسيحاولون منعي".

وأضاف خليفة: "كنت أعيش حياة طبيعية في كندا. كنت أبلي بلاءً حسنًا جدًا، وقررت التخلي عنها وأنا أعلم إلى أين أتيت، وأعلم ما كنت أضحي به في هذه العملية".

وقالت السلطات الفيدرالية، نقلاً عن رسالة بريد إلكتروني أرسلها خليفة في عام 2013، إنه أخبر أسرته أنه ذاهب إلى مصر، لكنه اعترف لاحقًا بأنه يريد "الانضمام إلى المجاهدين الذين يقاتلون ضد بشار الأسد والجيش السوري".

نشر