"صديقة عزيزة لإسرائيل".. بينيت يرحب بميركل في "الزيارة الأخيرة" ويهاجم "الأعداء"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الأحد، بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال زيارتها الرسمية الأخيرة إلى إسرائيل قبل مغادرة منصبها.

وقال بينيت، عبر صفحته على "فيسبوك": "أهلا وسهلا بك في إسرائيل، أيتها الصديقة العزيزة لإسرائيل. نثمن الصداقة المتواصلة معك والتزامك بإسرائيل. العلاقات بين ألمانيا وإسرائيل كانت قوية ولكن خلال ولايتك إنها أصبحت أقوى من أي وقت مضى".

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل، قال بينيت: "يسرني مجددًا استقبال المستشارة ميركل هنا في إسرائيل، حيث نعتبرها صديقة حقيقية لدولة اليهود، دولة إسرائيل".

وأضاف: "دولة إسرائيل هي بمثابة منارة وسط عاصفة، وهي الدولة الديمقراطية الوحيدة في منطقة يعمها التطرف، ودولة تواجه الأعداء من كل حدب وصوب فهي جديرة بدعم العالم ولا سيما بدعم الدول الديمقراطية".

وتابع بالقول: ""أعداؤنا، وعلى رأسهم إيران، منشغلون بنا بشكل مهووس ومستعدون لدفع أثمان باهظة جدًا، ولتعريض أبناء شعبهم لمعاناة حقيقية، في سبيل تشكيل خطر وجودي علينا".

ورأى رئيس الوزراء الإسرائيلي أن "البرنامج النووي الإيراني بلغ مرحلة تستلزم الزعامة. وسيكون التسليم بكون إيران دولة على العتبة النووية بمثابة وصمة عار على جبين العالم الحر، بل وسيشكل خطرًا على السلم العالمي"، وفقا لما جاء على صفحته في فيسبوك.

نشر