الأمم المتحدة والجامعة العربية تنددان بحرق نسخة من القرآن في السويد

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الأمم المتحدة والجامعة العربية تنددان بحرق نسخة من القرآن في السويد
سلوان موميكا يحتج خارج مسجد في ستوكهولم Credit: JONATHAN NACKSTRAND/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نددت الأمم المتحدة والجامعة العربية، الخميس، بحادثة حرق نسخة من القرآن أمام مسجد ستوكهولم المركزي في السويد، الأربعاء.

وأدان الممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، ميغيل موراتينوس، الحادثة، ووصفها بأنها "حقيرة ومهينة للمسلمين خاصة أنها حدثت خلال عيد الأضحى المبارك"، بحسب بيان للمتحدثة باسم المنظمة نهال سعد.

وقالت سعد إن "الممثل السامي يعيد التأكيد على أن الاحترام المتبادل ضروري لبناء وتعزيز مجتمعات عادلة وشاملة ومسالمة متجذرة في حقوق الإنسان والكرامة للجميع".

وأضافت: "يعيد الممثل السامي التأكيد على أهمية دعم حرية التعبير كحق أساسي من حقوق الإنسان، وفي الوقت نفسه، يشدد على أن تدنيس الكتب المقدسة ودور العبادة وكذلك الرموز الدينية أمر غير مقبول ويمكن أن يؤدي إلى التحريض".

وتابعت أن موراتينوس "يؤكد أن تدنيس الكتب المقدسة ودور العبادة والرموز الدينية أمر غير مقبول ويمكن أن يحرض على العنف".

في غضون ذلك، وصف مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، الخميس، إحراق نسخة من القرآن بـ"الجريمة النكراء".

وقال المجلس، في بيان، إن "ذلك العمل المستهجن الذي اختير له أن يصادف احتفال المسلمين بعيد الأضحى رمز التضحية والسلام في الدين الإسلامي، إنما يستفز ويسيء لمشاعر نحو 2 مليار مسلم حول العالم ويحرض على الكراهية والعنف".

وطالب المجلس المجتمع الدولي والسلطات السويدية بـ"عدم السماح بتكرار مثل تلك الأعمال التي تسعى لإحداث الفتن عبر التدثر بحرية التعبير".

وشدد على "ضرورة التصدي لأفعال الكراهية الخطيرة المُحرضة على العنف والإساءة للأديان"، داعيا المجتمع الدولي إلى "اعتبار مثل تلك الأعمال جريمة كراهية وتحريضًا يعاقب عليه القانون".

وطالب مجلس جامعة الدول العربية بـ"ضرورة تضافر الجهود لنشر وتعزيز ثقافة السلام وقبول الآخر وزيادة الوعي بقيم الاحترام المشترك وإثراء قيم الوئام والتسامح ونبذ التطرف والتعصب".

يذكر أن حادثة إحراق نسخة من القرآن في السويد أثارت إدانات عربية وإسلامية ودولية واسعة.