"إم شريف".. عندما تصبح ضيفاً في قصر لبناني عريق وتأكل بلا لائحة طعام في قلب دبي

"إم شريف".. عندما تصبح ضيفاً في قصر لبناني عريق وتأكل بلا لائحة طعام في قلب دبي

أجواء الطعام في بيت الجدة والوالدة، هي ما تسعى "إم شريف" إلى تقديمه لزبائنها، تلك الذكرى البعيدة التي بات عمرها عشرات السنوات، يمكن تجربتها اليوم بالقرب من ناطحات السحاب، ونوافير المياه، في وسط مدينة دبي التي تسعى إلى التجدد كل يوم. وهنا أيضاَ، عين التنوع بين المأكولات الشرقية والعربية الأصيلة، ومظاهر العولمة الطاغية.

نشر
...