هكذا كسب ترامب ود إسرائيل وأدار ظهره للفلسطينيين

هكذا كسب ترامب ود إسرائيل فقاطعه الفلسطينيون؟

كسب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ود الحكومة الإسرائيلية بعد أن قرر نقل السفارة الأمريكية إلى القدس واعتبر القدس عاصمة لدولة إسرائيل، كما أنه لا ينفك يؤكد على أن إسرائيل ستبقى حليفاً استراتيجياً لأمريكا، في الوقت الذي أدار ظهره فيه للفلسطينيين الذين قرروا قطع سبل التواصل مع الإدارة الأمريكية بعد القرارات المتعلقة بالقدس، فكيف أدار ترامب عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين في ظل صفقة السلام غير المعلنة؟

نشر
...