بشار الأسد: فرص ترشحي كبيرة ولن أتردد لثانية واحدة

الشرق الأوسط
نشر
بشار الأسد: فرص ترشحي كبيرة ولن أتردد لثانية واحدة
الأسد كما ظهر في المقابلة
01:19
الأسد: يجب الضغط على دول تصدير الإرهاب إلى سوريا

دمشق، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال الرئيس السوري، بشار الأسد، إن بلاده تنتظر من مؤتمر جنيف الخروج بـ"بنتائج واضحة" تتعلق بمكافحة الإرهاب و"الضغط" على السعودية وتركيا لوقف "التغطية السياسية لهذه المنظمات الإرهابية" كما اعتبر أن فرص ترشحه للرئاسة "كبيرة" وأنه "لن يتردد لثانية واحدة" بتلك الخطوة بحال وجود "رغبة شعبية."

 

وقال الأسد، في مقابلة أجرتها معه وكالة الصحافة الفرنسية ونقلت تفاصيلها وكالة الأنباء السورية الرسمية، إن بلاده ربحت في مواجهة خطط "إسقاط الدولة" خلال الأسابيع الأولى من الأزمة، ولكنه استبعد الحديث عن الانتصار قبل "القضاء عل الإرهابيين" قائلا إن الفوز في هذا النوع من المعارك "معقد وبحاجة الى زمن طويل."

 

ورأى الأسد أن أي نتيجة تخرج من مؤتمر جنيف دون مكافحة الإرهاب "ليس لها أي قيمة." وحول إمكانية ترشحه للرئاسة من جديد قال: "هذا يعتمد على شيئين.. يعتمد على الرغبة الشخصية، أو القرار الشخصي، ويعتمد على الرأي العام في سوريا.. بالنسبة لي أنا لا أرى أي مانع من أن أترشح لهذا المنصب -- بشار الأسد.. إذا كانت هناك رغبة شعبية بأن أترشح فأنا لن أتردد ولا لثانية واحدة بأن أقوم بهذه الخطوة. بالمختصر نستطيع أن نقول بأن فرص الترشح هي فرص كبيرة."

 

وعن إمكانية أن تتولى شخصية معارضة رئاسة الوزراء قال الأسد: "هذا يعتمد على من تمثل هذه المعارضة.. عندما تمثل هذه المعارضة أغلبية.. لنقل أغلبية في البرلمان مثلاً، فمن الطبيعي أن تترأس هي الحكومة.. أما أن نأتي برئيس وزراء من المعارضة وهو لا يمتلك الأكثرية فهذا مناقض للمنطق السياسي في كل دول العالم."

 

وانتقد الأسد ما قال إنه "تأثير البترودولار على تغيير الأدوار على الساحة الدولية،" قائلا إن قطر التي كانت "دولة هامشية" باتت "دولة عظمى" -- بشار الأسد وارتبطت فرنسا بعلاقات تبعية بها وبالسعودية، كما شكك الأسد في المحكمة الدولة الخاصة بلبنان، قائلا إنها توزع اتهامات سياسية.

نشر