الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينياً في رام الله

الشرق الأوسط
نشر
الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينياً في رام الله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكدت مصادر فلسطينية وإسرائيلية الأربعاء، مقتل شاب فلسطيني نتيجة قيام أحد الجنود الإسرائيليين بإطلاق النار عليه في إحدى المناطق شمال رام الله، بالضفة الغربية، فيما تضاربت التقارير حول ملابسات الواقعة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن شاباً في العشرينيات من عمره، يُدعى محمد محمود مبروك، "استشهد" الأربعاء، بعد قيام قوات الاحتلال بإطلاق النار عليه، بالقرب من "عين سينيا" شمال رام الله، مقر السلطة الوطنية الفلسطينية.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مراسلها أن جنود الاحتلال قاموا باحتجاز جثمان القتيل داخل سيارة إسعاف فلسطينية -- مصادر فلسطينية، ومنعوها من المغادرة، كما قاموا بإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع في المنطقة.

وذكر "المركز الفلسطيني للإعلام"، المقرب من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التي تسيطر على قطاع غزة، أن القتيل هو نجل شقيق القيادي في الحركة، والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، أحمد مبارك، من مخيم "الحزون" بشمال رام الله.

من جانبها، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الشاب الفلسطيني أقدم على إطلاق النار باتجاه موقع عسكري -- الإذاعة الإسرائيلية، ورد جنود الموقع بالمثل، مما أسفر عن مقتل مطلق النار، فيما لم يُصب أي من الجنود بأذى، ولفتت إلى أن قوات كبيرة من الشرطة والجيش هرعت إلى المنطقة، وقامت بإغلاق الطرق المؤدية إلى مكان الحادث.

نشر