قائد الجيش الإسرائيلي: كل الخيارات بسوريا سلبية سواء بقي الأسد أم رحل

الشرق الأوسط
نشر
قائد الجيش الإسرائيلي: كل الخيارات بسوريا سلبية سواء بقي الأسد أم رحل
غانتس قلق حيال الأوضاع بسوريا

القدس (CNN) -- قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال بني غانتس، إن خطر تعرض إسرائيل لهجوم من جيوش نظامية قد أصبح "ضئيلا" لكنه حذر من أن الأوضاع على حدود البلاد "حساسة" خاصة مع تعاظم قوة حزب الله، ورأى أن جميع الخيارات المطروحة في سوريا، سواء بانتصار المعارضة أو نظام الرئيس بشار الأسد، لن تفيد إسرائيل.

مواقف غانتس جاءت خلال مشاركته في ندوة بهرتزيليا الأربعاء، نقلت تفاصيلها الصحف والإذاعة الإسرائيلية، وأكد خلالها أن اسرائيل "تضطر الآن الى مواجهة أنواع أخرى من التهديدات المنطلقة من سوريا بسبب الحرب الاهلية الدائرة هناك."

وأضاف المسؤول العسكري الإسرائيلي أن إيران "تواصل تقديم الدعم لمنظمة حزب الله التي تمتلك الآن ترسانة أسلحة يفوق حجمها ما تمتلكه بعض دول العالم، وفقا لما نقلته الإذاعة الإسرائيلية.

من جانبها، نقلت صحيفة "هآرتس" مقتطفات أخرى من كلمة غانتس، قال فيها إن سوريا قد تحولت إلى دولة "غير مستقرة" حتى وإن تمكن الأسد من البقاء في السلطة -- بني غانتس، وأضاف: "إذا نظرنا إلى مستقبل سوريا، فإن كل الخيارات تبدو سلبية.. إذا فاز الأسد فسيكون ذلك بفضل محور التطرف المتمثل بإيران وحزب الله والدعم الذي يقدمه الروس، أما إذا سقط الأسد، فستذهب السلطة لمجموعات متطرفة ولمنظمات الجهاد العالمي."

وتابع غانتس بالقول: "حتى بحال بقاء الأسد في السلطة، فهو لن يسيطر على كل سوريا -- بني غانتس."

نشر