أرملة معارض تونسي مغتال: كم أطعمنا قاتل زوجي ولكنه كافأه بالقتل

الشرق الأوسط
نشر
أرملة معارض تونسي مغتال: كم أطعمنا قاتل زوجي ولكنه كافأه بالقتل
تونس(CNN)-- كشفت وزارة الداخلية التونسية أنّ أحد المتهمين الرئيسيين في اغتيال المعارض التونسي الذي تم اغتياله في 25 يوليو/تموز، لم يكن سوى أحد جيرانه ممن كانت تربطه بهم علاقة جيدة.
 
وأضافت أنّ فرقة مكافحة الإرهاب داهمت السبت، واشتبكت مع مجموعة من المسلحين وألقت القبض على أربعة "عناصر إرهابية خطيرة وحجز كمية من الأسلحة من بينها سلاح حربي رشّاش عيار ثقيل." وأوضحت أنّ من ضمن المعتقلين أحمد المالكي المكنى "الصومالي" وهو أحد العناصر الرئيسة والفاعلة في قضية اغتيال محمد البراهمي.
 
ونسبت وسائل إعلام تونسية لمتحدث من وزارة الداخلية قوله إنّ "الصومالي" كان من معارف محمد البراهمي، وهو ما أكدته لاحقا أرملة الأخير. وقالت مباركة البراهمي إنّ "أحمد المالكي المعروف بالصومالي كانت تربطه علاقة جوار بها أن "والدة الصومالي كانت تجمعها بها علاقة طيبة، وأنّ محمد البراهمي أحسن إلى الصومالي وإلى عائلته في عديد المناسبات."
 
وأضافت في تصريحات  عقب عملية الاعتقال، أنّ "الصومالي ليس سوى ضحية  وأعرف والدته التي أقعدها المرض وكنت عدة مرات أرسل الطعام لها ولابنها قاتل زوجي--مباركة البراهمي." وقالت إنّ  البراهمي كان "في بعض المرات يكلّف الصومالي ببعض الأعمال اليومية كلما دعت الحاجة إلى ذلك."
 
ورغم أنها عبّرت عن ارتياحها لاعتقاله، إلا أنّ مباركة البراهمي طالبت بما  وصفته "الكشف عن الأطراف الحقيقية التي استخدمت الصومالي وسيلة لاغتيال زوجي."
نشر