تأجيل قضية "التخابر" بسبب القفص الزجاجي ومرسي يهتف: صوتي يرعبكم

تأجيل قضية "التخابر" بسبب القفص الزجاجي ومرسي يهتف: صوتي يرعبكم

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 16 فبراير/شباط 2014; 04:44 (GMT +0400).

القاهرة، مصر (CNN) -- قررت محكمة جنايات القاهرة الناظرة بقضية التخابر المرفوعة ضد الرئيس المعزول، محمد مرسي، وعدد من كبار قادة جماعة الإخوان المسلمين، تأجيل القضية إلى جلسة تعقد في 25 فبراير/شباط الجاري، بعد انسحاب فريق الدفاع احتجاجا على القفص الزجاجي المخصص للموقوفين، وأمرت المحكمة بانتداب عشرة محامين ترشحهم النقابة لتمثيل المتهمين.

وكانت "بوابة الأهرام" الرسمية قد ذكرت أن المحكمة رفعت الجلسة بعدما انسحبت هيئة الدفاع عن مرسي اعتراضا على وضعه في القفص الزجاجي، مضيفة أن مرسي أقسم أمام المحكمة بأنه غير قادر على رؤية ما يجري خارج القفص، متحديا من يريد منه شيئا أن "يواجهه وجها لوجه." وأضافت بوابة الأهرام أن القاضي انفعل بعد قيام هيئة الدفاع بالتصفيق لمرسي عقب انتهاء كلمته.

وقال الموقع الرسمي لحزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، إن مرسي خاطب المحكمة معترضا على وضعه في قفص زجاجي، وتوجه إليها بالقول: "لماذا تمنعون الصوت عني؟ أنتم مرعوبون من تواصلي من جماهيري من الشعب؟" واعتبر ما يحصل "مهزلة بكل المقاييس" بينما هتف المتهمون داخل القفص الزجاجي: "ثوار احرار هنكمل المشوار.. يسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا في دولة مش في معسكر."

وكانت الجلسة قد بدأت وسط إجراءات أمنية مشددة في أكاديمية الشرطة خارج العاصمة المصرية، ويمثل فيها مرسي، و35 من قادة وأعضاء تنظيم الإخوان المسلمين، بقضية التخابر مع جهات أجنبية وإفشاء أسرار الأمن القومي.

وتشمل التهم الموجهة إلى مرسي "التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية" وقد سبق للنيابة العامة أن حددت تلك الجهات بحركة حماس المصرية وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني.

ويمثل إلى جانب مرسي في القضية كل من مرشد جماعة الإخوان، محمد بديع، ونائبه خيرت الشاطر، ورئيس مجلس الشعب السابق، محمد الكتاتني، والقياديين عصام العريان ومحمود عزت ومحمد البلتاجي وعصام الحداد وصفوت حجازي وجهاد الحدا، وشخصيات عملت في إدارة مرسي، بينهم مدير مكتبه، أحمد عبد العاطي، ورئيس ديوان الرئاسة، محمد رفاعة الطهطاوي، ونائبه أسعد الشيخة.

وتقول النيابة العامة، إن التحقيقات أظهرت أن المتهمين "اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق قطر وتركيا."

وبحسب النيابة، فإن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين بدأت بوضع المخطط عام 2005، وطبقه عام 2011، وقد شملت العملية "رصد المنشآت الأمنية بشمال سيناء، تمهيدًا لفرض السيطرة عليها وإعلانها إمارة إسلامية في حالة عدم إعلان فوز مرسي في الانتخابات الرئاسية."

من جانبه، قال أسامة مرسي، نجل الرئيس المعزول، في تعليق عبر صفحته بموقع فيسبوك: "اليوم ترون الرئيس مرة أخرى كما عهدتموه صلب العود مرفوع الجبين" علما أن المتهمين قد يوضعون من جديد في القفص الزجاجي، علما أنها ليست القضية الوحيدة التي يلاحق فيها مرسي وقيادات جماعة الإخوان.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"تأجيل قضية التخابر بسبب القفص الزجاجي ومرسي يهتف: صوتي يرعبكم","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/02/16","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}