دار الإفتاء بمصر ترد: دعم السياحة "واجب ديني"

الشرق الأوسط
نشر
دار الإفتاء بمصر ترد: دعم السياحة "واجب ديني"
صورة أرشيفية لأحد المنجعات السياحية بشرم الشيخ

القاهرة، مصر (CNN)— قالت دائرة الإفتاء المصرية، الجمعة، إن الإسلام لم يعتبر أن السياحة من المحرمات ولم يمنعها، بل أن تنميتها كمورد اقتصادي لمواجهة البطالة يعتبر واجبا دينيا ووطنيا، وذلك على خلفية الأنباء التي تناقلتها وسائل أعلام محلية متشددة تطالب بمقاطعة السياحة باعتبار أن الإسلام حاربها.

وقالت دار الافتاء في بيان لها "إن رؤية المعالم السياحية وزيارتها ورؤية عظمة الحضارة الفرعونية، والإسلامية وغيرها، قد يكون فيها تحفيز للناس للتفكر في الأمم السابقة واتخاذ العبر منهم، وكذلك للحث على العمل والتقدم."

وجاء في الفتوى: "السياحة التي هي في معنى الترويح عن النفس، وجهنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى معناها فقال: ’والذي نفسي بيده إن تدوموا على ما تكونون عليه عندي، وفي الذكر، لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم، ولكن يا حنظلة ساعة وساعة‘ ثلاث مرات، ويقول الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ’روحوا عن القلوب والتمسوا لها طرائف الحكمة فإن القلوب إذا كلت عميت."

نشر