مصر: الجنايات توقف النظر بقضية "وادي النطرون"

الشرق الأوسط
نشر
مصر: الجنايات توقف النظر بقضية "وادي النطرون"

أوقفت محكمة جنايات القاهرة، الاثنين، النظر في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام سجن وادي النطرون" بعد قليل من بدئها، إلى حين الفصل في دعوى الرد التي تنظرها محكمة استئناف القاهرة.

ويحاكم في القضية 131  متهما، على رأسهم الرئيس المعزول، محمد مرسي، وعدد من قيادات "جماعة الإخوان" المدرجة كتنظيم إرهابي، وعناصر من حركة "حماس" الفلسطينية و"حزب الله" اللبناني. يمثل 26 منهم أمام المحكمة، فيما يحاكم بقية المتهمين غيابيا.

ومن أبرز المتهمين المحتجزين على ذمة القضية  بجانب مرسي،  محمد بديع المرشد العام لجماعة "الإخوان" ونائبه رشاد بيومي، وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة والقيادات بها محمد سعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد البلتاجي ومحي حامد وصفوت حجازي.

ومن المتهمين الفارين، الداعية الإسلامي، يوسف القرضاوي، وصلاح عبد المقصود وزير الإعلام السابق، ومحمود عزت نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، ورمزي موافي القيادي بتنظيم "القاعدة"، وأيمن نوفل القيادي البارز بكتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس، فضلا عن القياديين بـ"حزب الله" محمد يوسف منصور وإيهاب السيد مرسي، على ما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أجلت، الأحد ، محاكمة مرسي و35 آخرين  بتهمة التخابر مع جهات أجنبية إلى  27 فبراير/شباط الجاري، بعدما تقدم أحد المحامين بطلب لرد هيئة المحكمة.

نشر