الأسد: تحديات ما بعد الأزمة أخطر من تحديات الأزمة ذاتها

الأسد: تحديات ما بعد الأزمة أخطر من تحديات الأزمة ذاتها

الشرق الأوسط
نُشر يوم الأحد, 09 مارس/آذار 2014; 03:33 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 06 ابريل/نيسان 2014; 05:24 (GMT +0400).

دمشق، سوريا (CNN)—قال الرئيس السوري بشار الأسد، إن التحديات التي تأتي ما بعد الأزمة تعتبر أخطر من تحديات الأزمة ذاتها وأكثرها خطورة هو "التطرف ووجود عملاء،" وذلك في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ51 لثورة الثامن من مارس/ آذار.

وقال الأسد بحسب التقرير المنشور على وكالة الأنباء السورية الرسمية: "إن المطلوب في المرحلة القادمة هو إيجاد آليات حوار مناسبة ومكافحة الفساد وتعزيز الفكر القومي ومواصلة العمل لحل مشكلات الناس اليومية،" ومشددا على "أن القضايا اليومية بالنسبة للناس هي الأهم الآن."

وفيما يتعلق بحزب البعث العربي الاشتراكي، قال الأسد: "إن قوة الحزب تكمن في انتمائه الطبيعي للعروبة والإسلام وتصديه لمخطط ضرب الفكر القومي.. وأن توضح الرؤية لدى المواطنين وانكشاف المؤامرة يوفر بيئة حوار أمام الحزب لتعزيز جهود الدولة في تحقيق المصالحة بالتوازي مع ضرب الإرهاب."

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"الأسد: تحديات ما بعد الأزمة أخطر من تحديات الأزمة ذاتها","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/03/09","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}