علماء شيعة بالسعودية: استخدام السلاح ضد الدولة مرفوض

الشرق الأوسط
نشر
علماء شيعة بالسعودية: استخدام السلاح ضد الدولة مرفوض
صورة أرشيفية لشيعة يحيون ذكرى عاشوراء في منطقة الدمام بالسعودية العام 2006

الرياض، المملكة العربية السعودية (CNN)—أعلن عدد من علماء الطائفة الشيعية في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، الأحد، عن أن استخدام السلاح في وجه الدولة يعتبر أمرا مرفوضا ولا يؤدي إلى حل.

ونقلت صحيفة سبق الإلكترونية البيان الصادر عن هؤلاء العلماء، ممن يمثلون الشيعة في القطيف والأحساء: "إن استخدام السلاح في وجه الدولة مرفوض ومدان من الجميع.. وأن العنف لا يمكن أن يحظى بأي غطاء ديني أو سياسي."

وجاء في البيان: "العنف والتطرف لا يحلان مشكلة، ولا يحققان مطالب، بل يزيدان المشاكل تعقيداً، ويحققان مآرب الأعداء الطامعين.. إن أعظم مقصد للدين وأهم مطلب للمجتمع هو بسط الأمن والاستقرار في البلاد ومجتمعات الأمة بُليت في هذا العصر بجماعات وتيارات متطرفة، تمارس الإرهاب والعنف تحت عناوين دينية وسياسية.. العنف السياسي يدمر الأوطان."

وبين تقرير سبق أن البيان وقع من قبل كل من "حسن صفار وعلي الناصر وعبد الكريم الحبيل وعبد الله الخنيزي وجعفر الربح."

نشر