لبنان: قتيلان و14 جريحا بانفجار سيارة مفخخة بالبقاع

الشرق الأوسط
نشر
لبنان: قتيلان و14 جريحا بانفجار سيارة مفخخة بالبقاع
صورة أرشيفية لعناصر بالأمن والإسعاف اللبناني بحادث تفجير سابق بتاريخ 3 فبراير/ شباط 2014

بيروت، لبنان (CNN)—  قتل شخصان وجرح 14 آخرون، مساء الأحد، بانفجار سيارة مفخخة، في منطقة البقاع، التي يهيمن عليها حزب الله اللبناني بلبنان.

وبحسب التقرير الذي نشرته وكالة الأنباء اللبنانية فإن وقع بين بلدتي اللبوة والنبي عثمان، عند تقاطع بلدة النبي عثمان، الأمر الذي أدى إلى احتراق عدد من السيارات واصابة اشخاص بالمنطقة.

واشار التقرير إلى أن جماعة تطلق على نفسها اسم "لواء أحرار السنة في بعلبك" تبنت هذه العملية، متوعدة الجيش اللبناني وحزب الله " تحضروا لمعركة يبرود في الداخل اللبناني."

وفي تقرير منفصل أشارت وكالة الأنباء اللبنانية إلى أن "جبهة النصرة بلبنان تبنت تفجير بعلبك بعد تبني لواء احرار السنة في بعلبك لهذه العملية التي راح ضحيتها قتيلان و14 جريحا."

وجاء في التقرير أنه وبحسب التفاصيل الأولية المتوفرة فإن "الانتحاري كان يسير بسرعة لافتة على طريق النبي عثمان - العين، ما أثار شبهة عدد من الشبان الذين طاردوه وعندما طلبوا منه التوقف بادر إلى تفجير نفسه بالسيارة التي كان يقودها."

من جهتها قال تلفزيون المنار اللبناني أن "الشهيدين عبد الرحمن القاضي من بلدة العين وخليل خليل من بلدة الفاكهة، اشتبها بسيارة رباعية الدفع من نوع"غراند شيروكي، فطارداها وطلبا من سائقها التوقف، فما كان من الأخير إلا ان عمد إلى تفجير نفسه، ما أدى إلى استشهاد القاضي وخليل إضافة إلى وحيدة نزهة وعلي حسين نزهة من بلدة النبي عثمان، إضافة إلى عدد من الجرحى."

على أن نوافيكم بآخر المعلومات حال ورودها.

نشر