موسكو بعد إغلاق سفارة سوريا بواشنطن: أمريكا تتخلى عن رعاية السلام بسوريا

الشرق الأوسط
نشر
موسكو بعد إغلاق سفارة سوريا بواشنطن: أمريكا تتخلى عن رعاية السلام بسوريا
مقر السفارة السورية بالعاصمة الأمريكية واشنطن

موسكو، روسيا (CNN)—أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، أن قيام واشنطن بإغلاق السفارة السورية يعارض الاتفاق بين روسيا وأمريكا حول العمل المشترك بين البلدين لحل الأزمة السورية.

ونقل تقرير نشر على تلفزيون "روسيا اليوم" الرسمي، البيان الصادر عن وزارة الخارجية الروسية والذي جاء فيه: "الخطوة التي قام بها الجانب الأمريكي يثير قلق موسكو وخيبة أملها.. وأن اتخاذ هذا القرار يعني أن واشنطن تتخلى بنفسها عن دور راعي عملية التسوية السلمية في سوريا وتشجع، عن قصد أو بدونه، المعارضة السورية المتشددة التي يقاتل في صفوفها إرهابيون مرتبطون بتنظيم القاعدة."

وجاء في البيان أن "هدف إسقاط النظام في دمشق بالنسبة لواشنطن يتغلب على المهام المتعلقة بنزع الأسلحة الكيميائية في سوريا وتقديم المساعدات لملايين السوريين المتضررين نتيجة النزاع المسلح.. وأنه لا يمكن تحقيق هذه المهام دون التعامل المباشر مع الحكومة السورية."

نشر