سوريا: إغلاق سفارتتا بواشنطن "تلاعب بالحقائق"

الشرق الأوسط
نشر
سوريا: إغلاق سفارتتا بواشنطن "تلاعب بالحقائق"

دمشق، سوريا (CNN)—قالت وزارة الخارجية السورية، الأربعاء، إن إغلاق السفارة السورية بالعاصمة الأمريكية، واشنطن، يكشف تلاعب أمريكا بالحقائق والخطوات التي تهدف إلى مساعدة الإرهاب بالانتشار.

ونقلت وكالة الأنباء السورية البيان الصادر عن الخارجية، والذي جاء فيه: "إن الولايات المتحدة الأمريكية قامت بانتهاك واضح لاتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والعلاقات القنصلية وذلك باللجوء إلى إجراء تعسفي بعد انتهاء مهمة الدبلوماسيين السوريين المعتمدين بواشنطن عندما لم تسمح لبدلائهم بالالتحاق بعملهم ومما تعمدت الخارجية الأمريكية عدم إعلانه في بيانها يوم أمس أن وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية كانت قد وجهت في أوائل هذا الشهر مذكرة رسمية لها تطلب فيها منح الدبلوماسيين الجدد تأشيرة دخول قبل نهاية آذار وإلا فإن الحكومة السورية ستلجأ إلى إغلاق سفارتها في واشنطن وقد أوعزت الخارجية للسفارة في واشنطن باتخاذ الإجراءات اللازمة للإغلاق."

وأشار البيان إلى أن الخطوة الأمريكية "تصرف يعكس التلاعب بالحقائق خرجت الخارجية الأمريكية ببدعة سياسية وقانونية حين نسفت المبدأ القانوني الأساسي للعمل القنصلي وهو اقحام القنصليات الفخرية بالشأن السياسي وإخراجها عن الغايات والأهداف لعملها الموقوف على خدمة الرعايا والحفاظ على مصالحهم إضافة إلى قيامها بتعليق أعمال سفارتنا في واشنطن ونزع الحصانات والامتيازات للسفارات والقنصليات والتضييق على العاملين فيها لتحقيق مصالح تخرج عما ورد في اتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية."

نشر