ديوانه: اتهام نتنياهو وزوجته بسوء معاملة كبير خدمه "نميمة شريرة"

الشرق الأوسط
نشر
ديوانه: اتهام نتنياهو وزوجته بسوء معاملة كبير خدمه "نميمة شريرة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزوجته سارة، اتهامات بـ"إهانة" و"سوء معاملة" كبير خدمه، بموجب دعوى قضائية أقامها موظف سابق في المنزل الرسمي لرئيس الحكومة.

وقدم مسؤول الشؤون الإدارية السابق في منزل رئيس الحكومة دعوى أمام "محكمة العمل اللوائية" في القدس، ضد ديوان رئيس الوزراء، وضد نتنياهو نفسه، يطلب فيها تعويضات بأكثر من مليون شيكل، ما يعادل حوالي 290 ألف دولار.

وقال المسؤول السابق في منزل نتنياهو، ويُدعى مناحيم نفتالي، إن عقيلة رئيس الوزراء، سارة نتنياهو، عاملته "بصورة مهينة ومتغطرسة"، وأن رئيس الوزراء أعرب عن دعمه لها "في بعض المناسبات."

وأضاف نفتالي، بحسب ما جاء في الدعوى: "عندما اشتكيت من طريقة حديثها، والكلمات القاسية التي وجهتها لي، تدخل نتنياهو في المناقشة، وأمرني بأن أفعل كل ما طلبت السيدة حتى تهدأ." مناحيم نفتالي

وتابع مقدم الدعوى، بحسب ما أوردت الإذاعة الإسرائيلية الجمعة، اضطر إلى الاستقالة من منصبه "بسبب الخسائر المالية، والإهانات، والمتاعب الجسدية والنفسية، التي تكبدها على مدى 20 شهراً في منزل عائلة نتنياهو."

وعقب رئيس ديوان رئيس الوزراء على الاتهامات الواردة في الدعوى، بالقول إن "هذه الدعوى لا تعدو كونها نميمة شريرة ومغرضة، تستهدف تشويه سمعة رئيس الوزراء وعقيلته، وجني أرباح مالية."

ولم يتضح لـCNN بالعربية، حتى اللحظة، ما إذا كانت المحكمة المختصة قد حددت موعداً بعد لنظر الدعوى.

نشر