داعش بعد قطع تدفق الفرات: فتحنا مجريين لأهل السنة وأغرقنا ثكنات عسكرية

الشرق الأوسط
نشر
داعش بعد قطع تدفق الفرات: فتحنا مجريين لأهل السنة وأغرقنا ثكنات عسكرية
صورة أرشيفية لنهر الفرات في مدينة اليوسفية العام 2008

بغداد، العراق (CNN)— أعلنت الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يعرف بـ"داعش" الثلاثاء، عن أنها فتحت مجريين لإيصال مياه نهر الفرات التي قطعتها إلى مناطق سنية فقط دون المناطق الشيعية.

وقالت داعش عبر موقع تستخدمه لنشر بياناتها على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "بسبب ضمان عدم تعرض اهالي السنه من الفلوجة الى جنوب بغداد للعطش فتح الأخوة بوابتين من السد لتلافي اي اضرار قد تحصل وجعل النكاية بالروافض."

وأشار التنظيم إلى أن "المجاهدون قطعوا نهر الفرات من أعلى سد الفلوجة باتجاه الجنوب وتحويل الماء إلى ثكنات الجيش واغراقها بالكامل."

وبينت أن من الأضرار الناجمة عن هذا وقف تدفق مياه الفرات: "ادى انقطاع الماء الى توقف ثلاثة محطات كبيره لتوليد الكهرباء هي الكهرباء الحرارية في الناصرية بسعة 200 ميغا واط.. محطة سدة الهندية الكهرومائية بطاقتها الانتاجية خمسة ميغاواط، بالإضافة الى توقف وحدة واحدة من محطة المسيب الحرارية بطاقة انتاجية 200 ميغاواط."

ونقل تلفزيون العراقية الرسمي على لسان بهاء الأعرجي النائب بالبرلمان العراقي، قوله: "ما ترتكبه داعش من جرائم بحق أبناء الشعب العراقي وخاصة عملياتها الأخيرة في سدة الفلوجة وقطع المياه عن نهر الفرات يتطلب اتخاذ موقف حاسم من هذه الجرائم."

وتابع النائب عن كتلة الأحرار قائلا: "أعداء العراق يستفيدون من بقاء الخلافات السياسية، لذلك يتطلب من الجميع العض على الجراح وتناسي الخلافات لأن عدونا واحد والوقوف مع المؤسسة الأمنية و في مُقدمتها الجيش العراقي من أجل تحقيق الانتصارات المَرجوة في إنهاء تواجد داعش و حلفائها في بعض المُحافظات العراقية."

ويشار إلى أن موقع CNN بالعربية لا يمكنه التأكد بشكل مستقل من المعلومات التي يتم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

نشر