حزب الله: سقوط يبرود بسوريا نكسة استراتيجية لإسرائيل!

الشرق الأوسط
نشر
حزب الله: سقوط يبرود بسوريا نكسة استراتيجية لإسرائيل!

بيروت، لبنان (CNN) -- قال نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، الشيخ نبيل قاووق، إن نجاح مجموعات حزب الله والجيش السوري بإلحاق ما وصفها بـ"الهزيمة بالإرهاب التكفيري" في القلمون بسوريا شكل "نكسة استراتيجية لإسرائيل" دون أن يوضح طبيعة الرابط بين تدخل حزبه العسكري بسوريا والاستراتيجيات الإسرائيلية.

ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية عن قاووق قوله في احتفال للحزب الأحد، إن انتخاب رئيس جديد للجمهورية "يحمي الهوية والموقع والدور الوطني للبنان، ويؤتمن على تقوية موقف لبنان في مواجهة العدوان الاسرائيلي والتكفيري" على حد قوله مضيفا: "هكذا نفهم الاستحقاق الرئاسي وعلى هذا الاساس نعمل بواجباتنا الوطنية".

وتابع قاووق بالقول إن "هزيمة الإرهاب التكفيري في القلمون شكل نكسة استراتيجية لإسرائيل وضمانة وحماية استراتيجية للبنان ولكل اللبنانيين"، مشيرا إلى أن أهداف من وصفهم بـ"التكفيريين" التي كانوا يعملون على تحقيقها من خلال التفجيرات والعمليات الانتحارية وقصف الصواريخ على المدنيين في البقاع "باءت بالفشل ."

واتهم قاووق قوى "14 آذار" المناهضة لحزب الله، والتي تشارك معه في الحكومة الائتلافية الجديدة، بأنها كانت "تراهن على الإرهاب التكفيري وقد فشلت وخسرت ولم يستطع أحد أن يستثمر هذا الإرهاب في تحقيق أي مكسب سياسي أو في تغيير المعادلات الداخلية".

يشار إلى أن حزب الله يشارك في المعارك إلى جانب الجيش السوري ضد قوات المعارضة منذ أكثر من عام، وقد ساهم بالسيطرة على بلدات مجاورة للحدود مع لبنان، كانت آخرها بلدة يبرود بجبال القلمون، وتقول المعارضة السورية إنها وثقت سقوط أكثر من ألف قتيل للحزب حتى الآن.

نشر