وكالة الأنباء العمانية تعتذر عن "قرصنة" تلاعبت برسالة تهنئة رسمية لبوتفليقة

الشرق الأوسط
نشر
وكالة الأنباء العمانية تعتذر عن "قرصنة" تلاعبت برسالة تهنئة رسمية لبوتفليقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت وكالة أنباء سلطنة عُمان الرسمية أنها تعرضت لعملية اختراق جرى خلالها بث "بعض الأخبار غير الصحيحة التي تتنافي مع مصداقية الوكالة والخط الذي تسير عليه" وذلك في إشارة إلى عملية القرصنة التي شهدتها الوكالة، وجرى عبرها تشويه رسالة التهنئة المرسلة من السلطان قابوس إلى الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، بمناسبة إعادة انتخابه.

وقالت الوكالة العمانية إن الاختراق الذي تعرضت له "خارج عن ارادتها" مؤكدة العمل على تحديد هوية الجهة التي قامت بالعملية والدوافع التي تقف من ورائها، واعتذرت الوكالة عن الحادث، مؤكدة مواصلة بث الأخبار "بما يتفق مع منهج السلطنة الذي تسير عليه دوما وهو المصداقية وتحري الدقة والاحترام المتبادل مع الدول الشقيقة والصديقة."

وكان القراصنة الذين اخترقوا الوكالة قد تلاعبوا بنص التهنئة الرسمية المرسل من قبل السلطان قابوس بن سعيد لبوتفليقة بمناسبة إعادة انتخابه، وسخروا عبرها من الحالة الصحية للرئيس الجزائري الذي أدلى بصوته من على الكرسي المدولب، متمنيين له "العمر المديد" والوصول إلى "ولاية عاشرة.

كما تلاعب القراصنة بالاسم الرسمي للجزائر واصفين إياها بـ"الجمهورية الجزائرية الديكتاتورية الشعبية."

وكانت الجزائر قد أعلنت فوز الرئيس بوتفليقة بولاية جديدة، مؤكدة أن حالته الصحية لا تمنعه من أداء مهامه، وسبق أن شهدت البلاد قبل الانتخابات مواجهات مذهبية في مدينة غرداية، إحدى أبرز أماكن سكن الأقلية الإباضية في الجزائر، علما أن المذهب الإباضي هو مذهب عدد كبير من سكان سلطنة عمان.

نشر