ردود للإفتاء المصرية والأوقاف الفلسطينية على كلمة الظواهري.. "لا يعتد به ولا بأقواله"

الشرق الأوسط
نشر
ردود للإفتاء المصرية والأوقاف الفلسطينية على كلمة الظواهري.. "لا يعتد به ولا بأقواله"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—ردت كل من دار الإفتاء المصرية ووزير الأوقاف الفلسطيني، محمود الهباش على الكلمة التي وجهها زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري.

على الصعيد الفلسطيني، نقلت وكالة الأنباء الرسمية على لسان الهباش قوله: "إن أيمن الظواهري لا يمثل الإسلام، فهو ليس ممن يؤخذ عنهم العلم الشرعي، عدا عن كونه مردود الشهادة ولا يعتد به ولا بأقواله."

وأضاف: "الظواهري لا يمثل الجهاد في سبيل الله، وإنما يسيء لهذا المفهوم الذي يعتبر ذروة سنام الإسلام، فشق صف المسلمين والطعن في أعراضهم لا يمكن أن يكون ديناً ولا جهاداً بل يخدم مصالح أعداء الأمة ويزيدها ضعفاً في مواجهة أعدائها."

استنكرت دار الافتاء المصرية بشدة اليوم الأحد دعوة أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة لأنصار التنظيمات الإرهابية فى مصر باستهداف قوات الأمن من رجال الجيش والشرطة ومباركته بتلك العمليات الإرهابية الغاشمة.

أما على الصعيد المصري فنقل التلفزيون الرسمي البيان الصادر عن دار الإفتاء والذي جاء فيه: "من يعتدى على النفس البشرية - أيا كان - جزاؤه جزاء المفسد في الأرض .. الشرع أكد حرمة الدماء، وحذر من اراقتها وجعل قتل النفس مسلمة أو غير مسلمة بغير حق قتلا للناس جميعا."

وحذرت دار الإفتاء بحسب البيان المنشور من اتباع تلك الدعوات الغادرة التي تحض على قتل أبرياء والاعتداء على رجال الأمن.

نشر