المالكي: لا تهميش للسنة ولا انفصال للأكراد.. والسعودية تعيش وهم إسقاط سوريا والعراق

المالكي: لا تهميش للسنة ولا انفصال للأكراد.. والسعودية تعيش وهم إسقاط سوريا والعراق

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 22 ابريل/نيسان 2014; 09:09 (GMT +0400).
المالكي: لا تهميش للسنة ولا انفصال للأكراد.. والسعودية تعيش وهم إسقاط سوريا والعراق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- نفى رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، أن تكون حكومته تمارس الطائفية وتهمّش السنّة، قائلا إن العراق ليس فيه طائفية حقيقية وإنما "طائفية سياسية" كما جدد انتقاداته للمملكة العربية السعودية، قائلا إنها تعيش ما وصفه بـ"وهم إسقاط سوريا والعراق ولبنان والتمدد في إيران."

وقال المالكي، في مقابلة مع قناة "المنار" التابعة لحزب الله اللبناني إنه يرفض تقسيم العراق أو تأجيل الانتخابات النيابية المقررة بعد أيام، واعتبر أن اقليم كردستان "لا يحق له أو لسواه طلب الانفصال لأن ذلك مخالف للدستور الذي ينُصُّ على أن العراق دولة اتحادية واحدة مستقلة".

ولدى سؤاله حول اتهام حكومته بممارسة الطائفية وتهميش السنة رد بالقول: "كيف نهمش السنة وهم جزء أساسي وحيوي وكبير من الشعب العراقي، نحن لا نهمش من هم أقل من السنة بمائة مرة.. لا توجد طائفية مذهبية في العراق بل طائفية سياسية يُمارسها السياسيون لكسب التأييد الشعبي".

وبحسب مقتطفات من المقابلة عرضها موقع قناة المنار، يتطرق المالكي إلى الشأن الإقليمي قائلا: "السعودية حتى الآن تعيش وهم إسقاط سوريا ثم إسقاط العراق ولبنان والتمدد في إيران وطالما لم تقتنع السعودية أنها لن تستطيع اختراق هذا الجدار فلا تأتي إلى طاولة المفاوضات."

يشار إلى أن السجال السياسي بين المالكي والرياض مستمر منذ أشهر، إذ يتهم رئيس الوزراء العراقي السلطات السعودية بدعم المقاتلين المعارضين لحكمه في العراق، بينما ترى السعودية أن المالكي جزء من محور يضم إيران والنظام السوري وحزب الله اللبناني، نافية صحة اتهاماته لها.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"mal-arab","branding_ad":"MiddleEast_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"المالكي: لا تهميش للسنة ولا انفصال للأكراد.. والسعودية تعيش وهم إسقاط سوريا والعراق","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2014/04/22","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["middle_east"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}