دمشق ترد بهجوم مزدوج على الجربا وجعجع بعد اتصالهما "الرئاسي"

الشرق الأوسط
نشر
دمشق ترد بهجوم مزدوج على الجربا وجعجع بعد اتصالهما "الرئاسي"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- شنت وسائل الإعلام السورية الرسمية هجوما مزدوجا على رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا، ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، المرشح للانتخابات الرئاسية في بلاده، معتبرة أن الاتصال الأخير بين الرجلين يأتي في إطار:"تلاقي المصالح" مع ما وصفتها بـ"أدوات المشروع الصهيوني – الأمريكي."

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية: "في إطار الارتباط الوثيق وتلاقي المخططات والمصالح بين ائتلاف الدوحة وأدوات المشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة.. (أجرى) المدعو أحمد الجربا متزعم ائتلاف الدوحة، اتصالا مع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع."

وتابعت الوكالة بالقول: "وفقا لمراقبين فإن اتصال الجربا بجعجع يكشف حقيقة ما يجمعهما من عمالة للمشروع الذي بات مفضوحا في استهدافه للمنطقة وكذلك حجم الدماء التي تلطخت أيديهما بها سواء في لبنان أو سوريا.. ويرى المراقبون أن العجز الذي بات واضحا لدى أدوات المشروع الأمريكي الصهيوني يدفع بها إلى الاقتصار على تقديم التمنيات بالنجاح" مضيفة أن جعجع لن يتمكن من الوصول إلى الرئاسة بسبب "وقوف القوى الوطنية اللبنانية بوجه أحلامه" وفق تعبيرها.

وكان الائتلاف الوطني السوري قد أشار إلى أن جربا أجرى السبت اتصالات بجعجع أكد له خلاله أن الشعب السوري "سيكون مرتاحا ومسرورا بوصوله" إلى سدة الرئاسة، في حين رد جعجع بالتأكيد على أن اللبنانيين "قلبا وقالبا مع الشعب السوري في نضاله من أجل قيام دولة مدنية، ديموقراطية، تعددية وحديثة في سوريا."

ويعتبر جعجع أحد أبرز الشخصيات المسيحية في تحالف "14 آذار" السياسي اللبناني المناوئ للنظام السوري، وهو الخصم الأبرز للقوى المسيحية في تحالف "8 آذار" المؤيد لدمشق، وقد انتهت الجولة الانتخابية الأولى في البرلمان اللبناني الأربعاء الماضي دون حصول أي مرشح على غالبية الثلثين المطلوبة، ومن المقرر عقد جلسة ثانية الأربعاء المقبل.

نشر