الجيش العراقي يبدأ حملة واسعة لدحر "داعش" واستعادة السيطرة على الفلوجة

الشرق الأوسط
نشر
الجيش العراقي يبدأ حملة واسعة لدحر "داعش" واستعادة السيطرة على الفلوجة

بغداد، العراق (CNN)- بدأ الجيش العراقي حملة عسكرية واسعة بمحافظة الأنبار، غربي العراق، لاستعادة السيطرة على مدينة الفلوجة، والتي يسيطر عليها مسلحون من المناوئين لحكومة رئيس الوزراء، نوري المالكي، منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقالت وزارة الدفاع العراقية الجمعة، إن وحدات من الجيش، يدعمها لواء المدرعات، بدأت صباح الجمعة عملية عسكرية في محيط الفلوجة، ذات الغالبية السكانية من السُنة، والتي تشهد انتشاراً لعناصر ما يُسمى "الدولة الإسلامية في العراق والشام – داعش."

وأشارت الوزارة إلى أن جنود الجيش وأفراد الشرطة قتلوا العديد من مقاتلي "داعش"، كما تمكنوا من مصادرة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر، وعدد كبير من السيارات التي يستخدمها أفراد الجماعة "المتشددة"، في معاركهم ضد القوات الحكومية، ومسلحين محليين من "عشائر الأنبار."

وذكرت مصادر طبية أن قصفاً للقوات الحكومية على مدينة الفلوجة صباح الجمعة، خلف ما لا يقل عن 13 قتيلاً، وجرح أكثر من 27 آخرين، مشيرةً إلى أن القصف ألحق أضراراً واسعة بعدد من المساجد ومنازل المدنيين في المدينة.

ويبلغ عدد سكان الفلوجة، التي تبعد حوالي 60 كيلومتراً من شمال غرب بغداد، قرابة 700 ألف نسمة، وسقط أكثر من 300 قتيل، غالبيتهم من المدنيين، خلال المعارك بين القوات الحكومية وعناصر تنظيم "داعش"، منذ مطلع العام 2014 الجاري.

نشر