ليبيا.. 43 قتيلاً وأكثر من 100 جريح في معارك بنغازي

الشرق الأوسط
نشر
ليبيا.. 43 قتيلاً وأكثر من 100 جريح في معارك بنغازي

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- أكدت مصادر طبية ليبية سقوط 43 قتيلاً وأكثر من 100 جريح في الاشتباكات التي وقعت السبت، بين الجيش الليبي وعناصر مسلحة تابعة للضابط المتقاعد خليفة حفتر، بحسب مصادر ليبية، فيما توعد الجيش بعدم السماح لحفتر بفرض إرادته على الشعب الليبي.

وكانت الوكالة الرسمية قد أوردت نقلاً عن مصادر عسكرية، أن العقيد "الصافى الجازوي" التابع للواء المشاة 319،  "قتل بعد ظهر الجمعة بمنطقة القوارشة"، وقال بيان للواء  319  عبر موقعه الإلكترونى إنه "مؤسسة عسكرية تتبع رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي، وأي اعتداء عليه هو اعتداء على شرعية الجيش وشرعية الدولة، وسيتم التصدي له والتعامل معه بقوة وحزم"، موضحاً أن رئاسة الأركان العامة للجيش هي "الجهة الوحيدة المخولة بإصدار الأوامر والمهمات والتكليفات."

تعليمات لتصدي الجيش للخارجين عن الشرعية

وأوضح جاد الله في مداخلة مع قناة ليبيا الوطنية أنه صدرت تعليمات مكتوبة إلى الغرفة الأمنية والقوات العسكرية والثوار التابعين تحت قيادة الغرفة الأمنية المسؤولة على بنغازي بالتصدي لأي قوات خارجة عن الشرعية تحاول الانقلاب على الشرعية، مؤكدا أنه "لايمكن أن تاتي قوة عسكرية نيابة عن الشعب الليبي وتقرر مصيره ، واصفا ماحدث بالانقلاب.

وأوضح " العبيدي " أنه كان قد تم في وقت سابق إعطاء مهلة زمنية لتشكيل تابع للواء السابق  خليفة حفتر، عقب "اعتدائه بقاذف على مخزن للسلاح تابع للجيش" لكي ينضم إلى الشرعية قبل أن تتخذ الجهات الأمنية الموقف المناسب حيالهم والتصدي لهم.

و طلب المجلس المحلى لمدينة بنغازى من المؤتمر الوطنى العام والحكومة المؤقتة ورئاسة الأركان العامة للجيش الليبى بتقديم توضيحات رسمية حول ما يجرى فى بنغازى من اصطدامات واشتباكات.. ودعا المجلس فى بيان نشر على موقعه الالكتروني وزارة العدل بتعزيز تأمين السجون بالمدينة من أى اعتداءات أو خروقات قد تستغل في ظل هذه الظروف الأمنية، بحسب ما ذكرت الوكالة الرسمية.

ووجه رئيس الأركان العامة للجيش الليبي نداءً إلى أهالي مدينة بنغازي والشعب الليبي بالتصدي للإرهاب أياً كان مصدره، مؤكداً أن التعليمات الصادرة للغرفة الأمنية المشتركة في بنغازي هي ضرب أي محاولة لدخول مدينة بنغازي.

ونفى العبيدي ماتناولته بعض وسائل الإعلام حول سيطرة القوات المهاجمة على بعض المقرات في بنغازي، وأن الجيش الليبي والثوار يدافعون عن المدينة لإحباط أي محاولة للسيطرة على الشرعية.

وقال الناطق الرسمى بالقوات الخاصة بالجيش الليبى العقيد ميلود الزوى، لوكالة الأنباء الليبية إن القوات الخاصة ببنغازى في حالة استنفار تام داخل معسكرها بمنطقة بوعطنى.. ورصد مراسلو الوكالة الليبية انتشارا عسكرياً كثيفاً بالمنطقة المحيطة بمدينة بنغازي من جهة البحر ومداخل المدينة، ووصفوا الوضع في المدينة بأنه يشوبه الحذر الشديد.

نشر