حملة صباحي: لم نهدد بثورة.. لكن الرئيس المقبل قد يواجه مصير مبارك ومرسي

الشرق الأوسط
نشر
حملة صباحي: لم نهدد بثورة.. لكن الرئيس المقبل قد يواجه مصير مبارك ومرسي

القاهرة، مصر (CNN) -- أصدرت حملة المرشح الرئاسي المصري، حمدين صباحي، بيانا أوضحت فيه حقيقة ما تناولته وسائل الإعلام من تصريحات له تتعلق بإمكانية حصول "ثورة جديدة" بحال خسارته للانتخابات الرئاسية أمام منافسه المشير عبدالفتاح السيسي، فاعتبرت أن تلك المعلومات "غير دقيقة."

وقالت حملة صباحي في بيان لها: "تناولت بعض المواقع الاخبارية عناوين غير دقيقة لحوار المرشح الرئاسي حمدين صباحى، تفيد أن صباحى صرح من أنه حال خسارته للانتخابات ستشهد البلاد موجة ثورية جديدة."

وتابعت الحملة بالقول إن ما قصده المرشح الرئاسي، أن مصر "ستشهد موجة ثورية جديدة حال استمرار سياسات مبارك التي أدت لإفقار المصريين ونهبت ثروات البلاد وقزمت دور مصر وحولتها لمجرد تابع للولايات المتحدة الامريكية."

ولفتت الحملة إلى أن المصريين "الذين ثاروا مرتين خلال ثلاثة أعوام ضد فساد (الرئيس الأسبق حسني) مبارك واستبداد الإخوان لن يقبلوا إلا بتحقيق أهداف ثورة ٢٥ يناير وموجتها الأعظم في ٣٠ يونيو من الحرية والعدل والكرامة الإنسانية والاستقلال الوطني."

وختمت حملة صباحي بالتأكيد على أن أي رئيس مقبل في مصر "لم يعد بإمكانه أن يتجاهل مطالب المصريين، وأن أي نظام سيتجاهل هذه المطالب او يحاول الالتفاف عليها سيلقي مصير مبارك و(الرئيس المعزول محمد) مرسي."

نشر