تحذير رسمي لحملتي السيسي وصباحي: استغلال الأطفال "جريمة" تستوجب السجن

الشرق الأوسط
نشر
تحذير رسمي لحملتي السيسي وصباحي: استغلال الأطفال "جريمة" تستوجب السجن

القاهرة، مصر (CNN)- أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر، عن رصد ما وصفها بـ"تجاوزات" بحق الأطفال، من قبل حملتي المرشحين الرئاسيين، عبدالفتاح السيسي، وحمدين صباحي، واصفاً تلك التجاوزات بأنها "جريمة" يُعاقب عليها بالسجن والغرامة.

وذكر المجلس الحكومي، في بيان على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، أنه وجه خطابات رسمية إلى ممثلي حملتي كلا المرشحين، محذراً من "استغلال الأطفال في الدعاية الانتخابية"، في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 26 و27 مايو/ أيار الجاري.

وأوضح البيان أن استغلال الأطفال يتعارض مع الدستور الجديد وقوانين حماية الطفل، والتي تنص على "حظر كل مساس بحق الطفل في الحماية من الاستغلال"، وتستوجب معاقبة المخالفين بالسجن المشدد مدة لا تقل عن خمس سنوات، وبغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه.

وقالت الأمين العام لمجلس الطفولة والأمومة، عزة العشماوي، إنه تم توجيه خطابات إلى حملتي السيسي وصباحي، بعد أن ناشد المجلس المسؤولين في كلتا الحملتين، أكثر من مرة على مدار الأسابيع القليلة الماضية، عدم استغلال الأطفال في الحملات الدعائية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن العشماوي قولها إن "المجلس رصد استغلال للأطفال خلال الأيام الماضية، فضلاً عن الإعلان عن تنظيم مسيرات، يشارك فيها أطفال خلال الأيام القادمة"، بحسب ما أورد موقع "بوابة الأهرام"، نقلاً عن الوكالة الرسمية.

وشددت على أن "المجلس سيتحرك فوراً في حال حدوث أي انتهاك ضد الأطفال، وسيقوم بإبلاغ الجهات المعنية، لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ضد كل من يخالف الدستور والقانون"، مشيرةً إلى أنه تم تشكيل غرفة عمليات لرصد أي حالات استغلال للأطفال خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.

نشر