الراعي مع البابا في أول زيارة لبطريرك ماروني للقدس منذ 1948

الشرق الأوسط
نشر
الراعي مع البابا في أول زيارة لبطريرك ماروني للقدس منذ 1948
الأب الماروني موسى الحاج خلال مؤتمر صحفي في بيته بمدينة حيفا عقده حول زيارة البطريرك بشارة الراعي وتظهر خلفه صورة ضخمة للراعي. 14 مايو/ أيار 2014.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--  توجه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي إلى الأردن في رحلة أثارت الجدل، تقوده إلى الأراضي الفلسطينية مع البابا فرانسيس، الذي يقوم بزيارة تاريخية إلى المنطقة.

وغادر الراعي على متن طائرة خاصة في "زيارة رعوية" ، بصحبة "النائب البطريركي العام المطران بولس صياح والمسؤول الإعلامي في بكركي وليد غياض" بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

ولم يدل بأي تصريح في المطار في مستهل رحلته، "وتوجه الراعي مباشرة الى الطائرة دون الادلاء بأي تصريح."

وكان وفد من حزب الله حذر من مخاطر زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي إلى القدس، وقال رئيس المجلس السياسي لحزب الله، ابراهيم أمين السيد، إن الوفد وضع الراعي في أجواء التداعيات السلبية لهذه الزيارة، في حين أكد الراعي وجود اعتبارات دينية تخص المسيحيين والقدس بعيدا عن التداعيات السياسية.

وتعد زيارة بشارة الراعي للقدس الأولى من نوعها منذ قيام دولة إسرائيل في عام 1948، إذ أن لبنان يعيش "حالة حرب" مع إسرائيل تمنعه من إقامة أي علاقات دبلوماسية معه.

كما تعد زيارة البابا فرانسيس إلى الأراضي المقدسة، الزيارة الأولى التي يقوم بها بعد توليه كرسي البابوية. 

نشر