نشطاء: أكثر من 21 قتيلا بهجوم على حملة مؤيدة للأسد في درعا

الشرق الأوسط
نشر
نشطاء: أكثر من 21 قتيلا بهجوم على حملة مؤيدة للأسد في درعا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال ناشطون، الجمعة، إن ما لا يقل عن 21 شخصا قضوا نحبهم وأصيب العشرات، بسقوط عدد من قذائف الهاون على خيمة انتخابية بمحافظة درعا.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن "كتيبة إسلامية"  استهدفت بالقذائف خيمة انتخابية مؤيدة لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، في حي المطار.

وأوضح المصدر، الذي يوثق الأحداث الجارية داخل سوريا، إن من بين القتلى 11 مدنيا، بينهم طفل، بجانب 10 آخرين، بينهم 6 من عناصر اللجان الشعبية الموالية للنظام، وأربعة آخرين لم تتحدد هويتهم.

وحذر المرصد من احتمال ارتفاع حصيلة القتلى، التي تضاف إلى أكثر من 162 ألف ضحية قتلوا بالنزاع  الدموي الذي لا تلوح في الأفق بوادر لوقفه منذ اندلاعه قبل أكثر من ثلاثة أعوام.

ويأتي الهجوم بعد يوم من إخفاق مجلس الأمن الدولي في إحالة ملف الحرب السورية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

نشر