نادي قضاة مصر: لا صحة لإلغاء الانتخابات والفرز فور إغلاق التصويت

الشرق الأوسط
نشر
نادي قضاة مصر: لا صحة لإلغاء الانتخابات والفرز فور إغلاق التصويت

القاهرة، مصر (CNN)- نفى المتحدث باسم غرفة عمليات نادي قضاة مصر، المستشار محمد عبدالهادي، صحة الأنباء التي ترددت الأربعاء، عن إلغاء الانتخابات الرئاسية، وأكد في تصريحات لـCNN بالعربية أن ما يتردد "مجرد شائعات كاذبة."

وأكد المصدر القضائي أن عمليات فرز الأصوات ستبدأ فور إغلاق مراكز الاقتراع، حيث تقوم اللجنة العامة بإبلاغ نتائج الفرز إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، التي ستقوم بدورها بإعلان النتائج النهائية قبل الخامس من يونيو/ حزيران المقبل.

ووصف عبدالهادي الأنباء التي أوردها أحد المواقع الإلكترونية عن "وجود مشاورات داخل لجنة الانتخابات الرئاسية بهدف إلغاء الانتخابات، وإعادتها بعد شهر من الآن"، بأن "مثل هذه الأنباء ما هي إلا مجرد شائعات كاذبة، لا أساس لها من الصحة."

وأشار المتحدث باسم نادي قضاة مصر إلى أن النادي أصدر بياناً نفى فيه تلك الأنباء، كما نقل عن مسؤولين في اللجنة العليا للانتخابات وصفهم لتلك الأنباء بأنها "مهاترات"، بحسب قوله في تصريحات لـCNN بالعربية عبر الهاتف.

وجاء في بيان نادي القضاة أن "العملية الانتخابية تسير بصورة منتظمة ومستقرة"، وذكر أن القضاة رؤساء لجان الاقتراع سيقومون في نهاية اليوم الثالث، ببدء عمليات فرز أصوات الناخبين على مدار أيام الانتخابات الثلاثة.

ودعت غرفة عمليات نادي القضاة كافة وسائل الإعلام إلى "تحري الدقة، والتحلي بروح المسؤولية، قبل نشر أي أخبار من شأنها خلق حالة من القلق والتوتر لدى الرأي العام المصري"، وفقاً لما أورد البيان.

نشر